Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

أحمد زاهر أهان مبروك عطية والأخير قصف جبهته برد ناري



من المعروف عن الشيخ مبروك عطية كثرة مناوشاته مع نجوم الفن والاعلام بسبب فتاويه الغريبة.

وسابقا تداول رود مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو للفنان أحمد زاهر، يسخر فيه من الدكتور مبروك عطية برفقة ابنته ليلى أحمد زاهر وهو يجاوب على سؤال متصلة تم طلاقها ولا تود لزوجها أن يرى ابنه.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

“مجدي الهواري مصدوم”.. خطوبة غادة عادل تشعل مواقع التواصل الاجتماعي والمفاجأة في هوية العريس!

حملة إنتقادات قاسية على نانسي عجرم لهذا السبب الصادم!

لهذا السبب.. تأجيل إقامة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في نسخة الخامسة والأربعين

رانيا فريد شوقي ترد على منتقدي محمد صلاح.. لن تتوقعوا ما قالته!!

«هذا لم يخطر على بال أحد».. سبب غير متوقع وراء (المنديل) الذي كانت تحمله أم كلثوم في كل حفلاتها

أشرف زكي يصدر تهديداته للفنانين لهذه الأسباب البشعة.. وما قاله كان صادماً!

معندناش واحد تاني عالمي زيه.. فنانة شهيرة ترد على منتقدي محمد صلاح

بعد الهجوم عليه بسبب ملابسه.. هذا أول تعليق من محمد رمضان؟!

في هذا الموعد.. هاني شاكر يحيي حفلا بأبو ظبي

ابنة زوجة مجدي الهواري تخطف الانظار بجمالها في اول ظهور لها.. أجمل من والدتها! صورة

وجسدت ليلى زاهر شخصية هذه السيدة، بينما ظهر أحمد زاهر بشخصية الشيخ مبروك عطية، وانتشر الفيديو على نطاق واسع وحقق أكثر من 4 مليون مشاهدة.

من جانبه، قال الدكتور مبروك عطية أنه تابع فيديوهات تقليده من الكبار والصغار وبعضهم من المشاهير، مؤكدًا أنه قرر تجاهل كل الزوايا التي قد تسيء له .

وأكد عطية إلى أنه قرر التركيز مع الجانب الذي قد يمثل فائدة من انتشار فيديوهات تقليده، وهو حب المقلدين له.

وأشار عطية، إلى أنه يعتقد أنه لا يوجد ما يمنع أن يكون الشخص الذي يقلده أكثر شهرة منه ويساعد في انتشار أفكاره، مشيرًا إلى أنه لا ولن يتصنع طريقته في الحديث بالبرامج.

وأكد مبروك عطية،  أنه ينصح الأزواج بالطلاق لو كانت وجهة نظره هي أن الحياة بين الزوجين أصبحت مستحيلة وحتى لا يتضرر الأبناء.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى