Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

أسعار الذهب والسبائك اليوم فى مصر الأحد 9 أبريل 2023



ننشر آخر تحديث في أسعار السبائك الذهب اليوم الأحد 9 إبريل 2023 عقب استقرار أسعار جميع أعيرة الذهب  ويسجل عيار 24 وهو المكون الرئيسي في سبائك الذهب بمصر 2474 جنيها مع توقف التداول على الذهب في البورصة العالمية وكذلك السوق المصري.


أسعار السبائك اليوم:

أسعار السبيكة الذهب وزن 2.5 جرام تسجل 6185 جنيها للجرام، وبلغ سعر سبيكة الذهب وزن 5 جرام سعر 12370 جنيها وبلغ سعر سبيكة الذهب وزن 10 جرام سعر 24740 جنيها وبلغ سعر السبيكة الذهب وزن 20 جرام 49480 جنيها وبلغ سعر اونصة الذهب وزن 31.1 جرام 76941 جنيها، وهذه الأسعار لا تشمل المصنعية والضريبة.




أسعار الذهب اليوم:


عيار 21 يسجل 2165 جنيها.


 


 عيار 18 يسجل 1856 جنيها.


 


 عيار 24 يسجل 2474 جنيها.


 


 الجنيه الذهب 17320 جنيها.


 


 اونصة الذهب 2007 دولارات


 




الذهب عالميا فوق 2000 دولار 


 


أسعار الذهب الحالية تعتبر في مناطق مشبعة بالشراء، ولكن المعدن النفيس يشهد دعم كبير في الأسواق قد يمنعه من الدخول في تصحيح سلبي قوي وهو ما اتضح من اغلاق تداولات الأسبوع فوق المستوى النفسي 2000 دولار للأونصة.


 


وجد الذهب الدعم الكافي له من البيانات الاقتصادية الضعيفة التي صدرت عن الاقتصاد الأمريكي هذا الأسبوع، والتي أظهرت تباطؤ في قطاع العمالة وفي فرص العمل المتاحة، بالإضافة إلى تعمق الانكماش في القطاع الصناعي الأمريكي وتباطؤ في قطاع الخدمات.


 


زادت هذه البيانات السلبية عن الولايات المتحدة من التوقعات أن الفيدرالي الأمريكي لن يلجأ إلى رفع أسعار الفائدة خلال اجتماعه القادم في شهر مايو، وأن دورة رفع أسعار الفائدة قد اقتربت من الانتهاء، وهو الأمر الذي أثر بالسلبي على مستويات العائد على السندات الحكومية الأمريكي وعلى أداء الدولار الأمريكي، ولكن في المقابل حقق الذهب مكاسب كبيرة.


 


أداة مراقبة البنك الاحتياطي الفيدرالي أظهرت أن احتمالات رفع أسعار الفائدة 25 نقطة واحتمالات تثبيت الفائدة في اجتماع الفيدرالي في مايو أصبحت متساوية الآن بنسبة 50:50 %.


 


وبالرغم من هذا نجد استمرار مطالبات أعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي بضرورة رفع الفائدة لمواجهة التضخم، فقد صرح يوم أمس عضو الفيدرالي الأمريكي في سانت لويس جيمس بولارد أن الفيدرالي الأمريكي في حاجة إلى استمرار التشديد النقدي من أجل الوصول بمعدلات التضخم إلى 2%.


 


كما أشار بولارد أن الضغوط المالية حالية ضعيفة في ظل استقرار القطاع المصرفي، إلى جانب التشديد الائتماني من قبل البنوك سيساعد على استقرار التضخم في المستقبل.


 


تأتي تعليقات بولارد بعد تصريحات أخرى من عضو الفيدرالي في ولاية كليفلاند لوريتا ميستر أن الفيدرالي الأمريكي يحتاج رفع أسعار الفائدة فوق 5% والاستقرار لفترة من الوقت للسيطرة على التضخم.


 


هذا وقد أعلن صندوق النقد الدولي عن توقعاته بشأن النمو الاقتصادي العالمي الذي في طريقه إلى التراجع إلى 3% خلال 2023 وأن يستمر حول هذه المستويات خلال 5 سنوات قادمة، وهو ما يعد أدنى توقع للنمو منذ عام 1990.


 


وفقاً لهذه التوقعات فإن الذهب سيشهد الدعم الكافي على المدى المتوسط إلى الطويل، وذلك لكون الذهب هو الملاذ الآمن في أوقات التباطؤ الاقتصادي لأنه يعد مخزن للقيمة.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى