أخبار العالم

أعداد الخراف فى نيوزيلندا تتراجع إلى 25.3 مليون.. ما السبب؟




لا تزال أعداد الخراف أعلى بكثير من معدّل السكان فى نيوزيلندا، إلا أنّ نسبة هذه الحيوانات مقارنةً بألفرد الوأحد وصلت إلى أدنى مستوياتها منذ خمسينات القرن التاسع عشر، إذ أظهرت أحدث أرقام أصدرتها هيئة الإحصاء الحكومية اليوم الاثنين، أنّ ثمة خمسة خراف للمواطن الوأحد فى الدولة الجزرية.


وخلال يونيو 2022، كانت أعداد الخراف فى نيوزيلندا 25.3 مليوناً، مع انخفاض بمقدار 400 ألف خروف، أى 2 بالمئة أقل مقارنة بالإحصاء السابق، على ما ذكر تقرير عن الإنتاج الزراعى المحلى عادة ما تنشره وكالة الإحصاء النيوزيلندية كل خمس سنوات.


ووفقا لموقع “سكأى نيوز عربية”، فقد أشارت الوكالة إلى أنّ “نسبة الأغنام مقارنة بألفرد الوأحد انخفضت إلى أقل من خمسة مقابل الشخص الوأحد فى العام 2022، فى مستوى هو الأدنى الذى يُسجّل منذ العام 1850 عندما بدأت السلطات تحصى أعداد الخراف“.


وتابعت “فى العام 1982، كان هناك 22 خروفاً مقابل ألفرد الوأحد فى نيوزيلندا“.


وأضافت: “إنّ أستراليا تضم راهناً عدد خراف يفوق ذلك الموجود فى نيوزيلندا بثلاث مرات، مع العلم أنّ نسبة هذه الحيوانات مقارنة مع عدد السكان لا تزيد عن ثلاثة خراف للفرد الوأحد“.


ونيوزيلندا التى يبلغ عدد سكأنها 5.2 ملايين نسمة، هى من أكبر مصدّرى الصوف فى العالم، إذ بلغت قيمة صادراتها من الصوف خلال العام ألفائت 284 مليون دولار.


إلا أنّ ارتفاع تكاليف الإنتاج وانخفاض أسعار الصوف أثرت على أحجام القطعان التى تتراجع بشكل مطرد منذ ثمانينات القرن العشرين، حين كان عدد هذه الحيوانات 72 مليون خروف.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى