أخبار العالم

أعمال الحائض في ليلة القدر السيستاني

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “أعمال الحائض في ليلة القدر السيستاني”

أعمال الحائض في ليلة القدر السيستاني، حيث أنه مع حلول الأيام العشر الأواخر من شهر رمضان والتي تكون بهم ليلة القدر المباركة، تزداد عمليات البحث بشكل واسع عن كل ما يتعلق بليلة القدر من ضوابط وشروط وقوانين، ومن بينها ما يخص المرأة الحائض في تلك الفترة.

وتوفر وكالة “سوا” لكل متابعيها في هذه الأيام المباركة أعمال الحائض في ليلة القدر السيستاني كما جاءت في المرجع الرسمي السيد السيستاني.

أعمال الحائض في ليلة القدر السيستاني:

وينصح السيد السيستاني وغيره من العلماء بأن الحائض لا يجوز لها الصلاة ولا الصيام، وبالتالي فهي لا تؤدي أي عمل عبادي في ليلة القدر، سواءً كانت صلاة أو صيام أو قراءة القرآن أو غير ذلك.

ويجوز للحائض أن تدعو الله تعالى وتستغفره وتُحَسِّن نيتها وتقوم بأعمال الخير والصدقة، كما يمكن لها الاستماع إلى التلاوة والأناشيد الدينية والمحاضرات الدينية، إذا كانت في مكان مخصص لذلك.

إقرأ أيضاً: أعمال ليلة القدر للحائض عند الشيعة

وبشكل عام، يجب على الحائض أن تحرص على التقرب إلى الله تعالى بالأعمال التي يجوز لها القيام بها خلال هذه الفترة، وتحرص على الاستغفار والتوبة والدعاء، وتؤمن بأن الله تعالى يتقبل دعواتها في ليلة القدر على قدر نيتها وحسن ظنها به.

إقرأ أيضاً: دعاء وضع المصحف على الرأس في ليلة القدر 2023

ويعتبر سماحة السيد السيستاني، من أبرز المراجع الشيعية في العالم، ويشدد دائمًا على أهمية احترام شرائع الدين في جميع الظروف والحالات، بما في ذلك في ليلة القدر.

أعمال الحائض في ليلة القدر السيستاني:

وبشكل عام، تختلف آراء المراجع الشيعة حول ما يجوز وما لا يجوز للحائض فعله في ليلة القدر، ولكن وفقًا لتوجيهات سماحته، يتوجب على الحائض اتباع الأحكام التالية:

1- الحائض يجب أن تقوم بالصلوات الفريضة في ليلة القدر، ولا يجب عليها إعادة الصلاة بعد دخولها في الطهر.

2- لا يجوز للحائض قراءة القرآن الكريم في ليلة القدر، إلا بمجرد قراءة الآيات الخاصة بالدعاء والاستغفار، وهي الآيات التي يحتاجها للدعاء والاستغفار.

أعمال الحائض في ليلة القدر السيستاني:

3- يُستحب للحائض أن يكثر من الدعاء والاستغفار في ليلة القدر، وأن يستغفر الله تعالى بقدر استطاعتها.

4- يمكن للحائض أن تقوم بالصدقات وتقديم الهدايا والعطايا في ليلة القدر، ولكنها يجب أن تتوخى الحذر في التعامل مع المواد الطاهرة.

5- يجوز للحائض الاستماع إلى الأدعية والأناشيد الدينية في ليلة القدر، ولكن يجب عليها تجنب الانخراط في أي نوع من أنواع الفرح والاحتفال.

6- يجب على الحائض الحرص على التزام الأخلاق والسلوكيات الإسلامية، والابتعاد عن كل ما يتعارض مع القيم والمبادئ الإسلامية في ليلة القدر.

أعمال الحائض في ليلة القدر السيستاني:

وبشكل عام، تشدد سماحته على أهمية الالتزام بالأحكام الشرعية في جميع الظروف.

حسب ما يتبعه المرجع الشيعي السيد علي السيستاني، فإن المرأة التي تكون في حالة الحيض في ليلة القدر لا تستطيع الصلاة والصيام وقراءة القرآن وغيرها من الأعمال العبادية التي يؤديها المسلمون في هذه الليلة.

ومن الممكن للمرأة الحائض أن تؤدي بعض الأعمال العبادية في هذه الليلة، مثل الدعاء والاستغفار والتسبيح والتكبير والتحميد، وغيرها من الأذكار والأدعية التي لا تتطلب الطهارة الشرعية، ويمكن لها الاستماع إلى تلاوة القرآن الكريم والخطب والدروس الدينية.

أعمال الحائض في ليلة القدر السيستاني:

وينصح المرجع السيستاني المرأة الحائض في ليلة القدر بالاستغفار والتوبة من الذنوب والخطايا، والدعاء لنفسها ولمن تحب بالمغفرة والرحمة والعافية، والتعوذ من الشيطان والاستعانة بالله تعالى في جميع الأمور.

وعلى المرأة الحائض أن تحرص على الابتعاد عن المعاصي والذنوب في هذه الليلة العظيمة، والعمل على تحقيق القرب من الله تعالى بطرق أخرى، مثل الإحسان إلى الناس وتقديم الصدقات والعطايا والأعمال الخيرية، والمحافظة على الذكر والاستغفار والصلاة في الأيام الأخرى.

أعمال الحائض في ليلة القدر السيستاني:

وليلة القدر هي إحدى ليالي شهر رمضان المبارك، وهي ليلة عظيمة ومباركة في الإسلام، ويعتقد المسلمون أنها خير من ألف شهر، كما أنها تُعتبر من الليالي العشر الأواخر من شهر رمضان.

ويحتفل المسلمون في هذه الليلة بالصلاة والذكر والدعاء، ويتوقعون بأن الله تعالى يكون متفضلاً عليهم في هذه الليلة بالمغفرة والرحمة والعافية، ويُعتقد أن من تُعطى له فرصة لأداء العبادات في هذه الليلة فإنه سيكون له ثواب عظيم ومغفرة من الله تعالى.

ولا يوجد تاريخ محدد لليلة القدر، وإنما يعتبر البحث عنها والتعرف عليها جزءًا من عبادة المسلمين، فالله تعالى يخفيها عن الناس لتبحثوا عنها بجد واجتهاد، ويقول الله تعالى في القرآن الكريم: “إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ” (القدر: 1-3).

والشيخ علي الحسيني السيستاني هو عالم دين شيعي عراقي، وهو أحد أشهر المراجع الدينية الشيعية في العالم. ولد السيستاني في عام 1930 في مدينة مشهد الإيرانية، ودرس العلوم الدينية في النجف الأشرف في العراق، وتلقى تدريساته من أبرز المراجع الدينية الشيعية في النجف.

يشتهر السيستاني بالتأثير الكبير الذي يمارسه على المسلمين الشيعة في جميع أنحاء العالم، ويعتبر من أبرز المراجع الدينية الشيعية في العصر الحديث. ويعتبر السيستاني مرجعًا دينيًا للمسلمين الشيعة في العراق وإيران ولبنان وباكستان والهند وبعض الدول الأخرى.

يتميز السيستاني بالتأكيد على التعاليم الإسلامية الأساسية والأخلاق الحميدة، ويحث على الوحدة والتعاون بين المسلمين والمحافظة على السلم والأمن في جميع أنحاء العالم. كما أنه يعتبر من الشخصيات الرائدة في مجال تطوير التعليم الديني والعلمي للشباب في الدول الإسلامية.

 

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى