أخبار العالم

أمريكا وإسرائيل بحثا جدولا زمنيا للعمليات في غزة

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “أمريكا وإسرائيل بحثا جدولا زمنيا للعمليات في غزة”

قال مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، جيك سوليفان، الأربعاء 6 ديسمبر 2023 ، إن الولايات المتحدة ناقشت مع إسرائيل جدولها الزمني للعمليات العسكرية في غزة .

وأضاف في مقابلة عبر الهاتف مع “رويترز” “لقد تحدثنا معهم بشأن الجداول الزمنية. لا أريد أن أشارك ذلك لأن إسرائيل أرسلت بالفعل موقع عمليتها البرية على وجه التحديد ولا أريد أن أكون الشخص الذي ينشر الجداول الزمنية”.

وتابع “سأقول فقط إننا تحدثنا معهم حول ما يفكرون فيه فيما يتعلق بالمدة وكيف يندرج ذلك ضمن إستراتيجية طويلة المدى لمعالجة هذه القضية التي تتجاوز مجرد الوسائل العسكرية”.

مشروع قرار لمجلس الأمن لوقف إطلاق النار بغزة

أعلنت بعثة الإمارات في الأمم المتحدة، مساء الأربعاء، تقديم مشروع قرار لمجلس الأمن، يهدف لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، لـ”دواع إنسانية”.

وأفادت البعثة في بيان عبر منصة “إكس” بأن “الإمارات دعت إلى اعتماد قرار عاجل لوقف إطلاق النار في غزة لدواعٍ إنسانية، وقد قدمت الأربعاء مشروع قرارٍ لمجلس الأمن”.

وأضافت أن “الوضع في قطاع غزة كارثي قد يصل إلى نقطة لا رجعة عنها، ولا يمكننا الانتظار أكثر”. وتابعت “يتعين على المجلس أن يتصرف بشكل حاسم للمطالبة بوقف إطلاق النار لدواعٍ إنسانية”.

وأشارت إلى أن “الأمين العام للأمم المتحدة، وجه رسالة إلى مجلس الأمن يفعّل فيها المادة رقم 99 من ميثاق الأمم المتحدة، والتي تتيح للأمين العام تنبيه المجلس حول أية مسألة يرى أنها قد تهدد السلم والأمن الإقليميين”.

وقالت إن “مشروع القرار الذي تقدمت به الإمارات يحظى بدعم المجموعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، والذي يعد ضرورة أخلاقية وإنسانية، نحث عبرها جميع الدول على دعم دعوة الأمين العام (غوتيريش)”.

وزير الخارجية الإسرائيلي: ولاية غوتيريش تمثّل “تهديدًا للسلام العالمي”

قال وزير الخارجية الإسرائيلي، إيلي كوهين، في منشور على منصة “إكس”، إن “ولاية (الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو) غوتيريش، تشكل خطرًا على السلام العالمي”، وأعتبر أنه “طلبه تفعيل المادة 99 والدعوة إلى وقف إطلاق النار في غزة يشكل دعما لحركة حماس “.

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى