Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

’’ أنا مش خرابة بيوت ’’ جليلة المغربية توجه رسالة لتامر حسني وتؤكد أن طلاقه قضاء وقدر

عبر موقع “خبركو” ننقل لكم خبر “’’ أنا مش خرابة بيوت ’’ جليلة المغربية توجه رسالة لتامر حسني وتؤكد أن طلاقه قضاء وقدر”

خرجت البلوجر المغربية جليلة عن صمتها وردت على الاتهامات الموجهة لها بأنها السبب وراء طلاق زميلتها بسمة بوسيل والفنان تامر حسني.

وقالت أن ليس لها أي علاقة من قريب أو بعيد بإنفصال الثنائي، وإستهجنت وصفها بـ”خرابة البيوت” من قبل الجمهور.

وأكدت أن ما جرى بينهم قضاء وقدر وأضافت أن انفصالهم كان لصالحهما مضيفة أن “رب الخير لا يأتي إلا بالخير دائما”

ووجهت رسالة إلى تامر حسني جاء فيها: “أنا بعزّه على الصعيد الشخصي والإنساني والفني، وأتمنى له كل التوفيق والنجاح في حياته الشخصية والعملية”.

وعلقت: “أنا مش شماعة عشان أي حاجة تنزل تعلقوها في جليلة، فياريت ما تدخلوني بمواضيع ليست لي علاقة فيها، وأنا كنت أجاوب في البرامج اللي كنت بظهر فيها عن الموضوع، لأنه كانت منتهي”.

وأوضحت أن الاتهامات تلاحقها منذ 3 أعوام، وفي كل مرة يتم فيها الحديث عن طلاق الثنائي وعلقت: “ما في حدا كان السبب بانفصال حدا ثاني، وما في شي اسمو خرابة بيوت، رب العالمين كاتب شي رح يصير غصب عن الكل، وأنا إنسانة مؤمنة بالقضاء والقدر، فحبيت أوصل هذه الرسالة حتى الناس تستوعب شوية الموضوع”.

تجدر الاشارة الى أن تامر حسني وبسمة بوسيل أعلنا انفصالهما في 27  (أبريل) بعد زواج استمر لمدة 12 عاما.

وكتب تامر حسني منشور لزوجته: “وجعلنا بينكم مودة ورحمة بين الأزواج في كل حالاتهم، سواء تزوجوا أو لم يقدر الله الاستمرار.. فانفصلوا بالاتفاق الطيب وستظل بيننا المودة والرحمة وأجمل أولاد”.

وأضاف: “وسيظل بيننا الاحترام والتقدير، عشرة 12 سنة مش هينة، ربنا يكتبلك ويكتبلي كل الخير يا بسوم، سأظل الأب والأخ والصديق والسند.. في حفظ الله”.

بدورها أعلنت بسمة بوسيل انفصالها عن تامر حسني، وقالت: “وجعلنا بينكم مودة ورحمة.. ده كلام ربنا في الزواج والطلاق، لقد تم الطلاق بيني وبين تامر وسيظل بينا كل ود واحترام، وربنا يكتبلك ويكتبلي كل الخير آمين يارب”.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى