فن وإعلام

“أنا مني بخيلة”.. سيرين عبدالنور ترد على الهجوم الذي تعرضت له من السوريين

عبر موقع “خبركو” ننقل لكم خبر ““أنا مني بخيلة”.. سيرين عبدالنور ترد على الهجوم الذي تعرضت له من السوريين”

قامت النجمة اللبنانية سيرين عبدالنور بالرد على الهجوم الذي تعرضت له من قبل السوريين من خلال فيديو نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور و الفيديوهات انستغرام.

حيث قالت: “مش كتير بعمل لايفات، من يومين طلب مني صحفي من سوريا اسمه ماجد اني أساعد الأطفال بعلب حليب، بشكره وده أقل واجب أساعد أهلي وناسي اللي بحبهم كتير وعندي شعبية كتير في سوريا بفرح فيها وفخورة بيها، ومن لحظة حضرت الفيديو بدأت اتصالاتي بناس إزاي أقدر أوصل للكمية قالولي ما فيكي تاخدي كل الكمية لان ولاد لبنان محتاجين، وأنا قلتلهم بس فيه كارثة ولازم نلاقي طريقة ووصلت لحد ووصلنا لكل الإجراءات ويا رب تكون مباركة”.

وأضافت: “انتوا بتحكوا عن أطفال مش كبار ده موضوع حساس ومهم، وبعدها قالولي فيه هجوم عليكي ودخلت شفت ومش مصدقة ان فيه ناس تكتب الكلام اللي قريته، انتم برأيكم انا قصرت، بحبكم كتير سواء حكيتوا عني منيح أو عاطل وبعرف ان المجروح عايز يفش خلقه، افهموا احنا سوريا ولبنان إيد بإيد وبنمر بنفس المشاكل، ورغم هيدا ما رح أثر لا هلأ ولا قبل ولا بعد، بحبكم كتير رغم الكلام الجارح اللي قولتولي إياه ما اني بخيلة وناس قالتلي بكرهك، معلش أنا بحبكم، كمان بتمنى من بعد ما تسمعوا الفيديو تفهموا مش زي ما انتم بتفكروا بيصير، انا ما بعرف أحكي وأعمل بروباجندا، بشتغل على الساكت يمكن دي مشكلتي”.

جاء ذلك بعد التحدي الذي قام به الصحفي السوري ماجد العجلاني حيث طلب من سيرين توفير 500 علبة حليب لأطفال سوريا، لتعلق الأخيرة: “ماجد التبرع ما بدو تحدي هيدا واجبي يللي بالمقابل بيعطيني سعادة كبيرة كيف اذا كان لاهلي وناسي السوريين كل يلي فيني قولو هلق انشاء الله خير”.





المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى