Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

أورتيجا يهاجم عمرو مصطفى: إحنا مش حرامية وخليك في حالك



مازالت أزمات الملحن عمرو مصطفى مستمرة منذ شهور والتى طالت الكثير من نجوم الغناء.

و أعرب مغني المهرجانات أورتيجا، عن استيائه الشديد بسبب اتهام الملحن عمرو مصطفى لـ مطربي المهرجانات، بسرقة الألحان ووضعها على أغاني المهرجانات.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

حقيقة خلافات عبد الباسط حمودة وعمر كمال

صبري فواز: الفلوس مجرد وسيلة مينفعش نجري وراها.. وكنت بقبض 650 جنيه

منى زكي تبدأ تصوير مسلسلها الجديد “طالع نازل”

حقيقة اهتمام تشيلسي بضم ماجواير

مانشستر يونايتد يحدد بديل هويلوند

تفاصيل انتقال محرز إلى الأهلي السعودي

مانشستر سيتي يحسم صفقة جفارديول

تتجاوز المليون جنيه.. أسعار سوبارو XV الجديدة في مصر

منافسة شرسة بين يوتيوب وتيك توك وميتا.. تدخل الساحة بأدوات جديدة ومزايا مبتكرة لمقاطع الفيديو في منصة فيسبوك

تشيلسي يحدد سعر كونور غالاغر

وأكد أورتيجا في تصريحات تليفزيونية، أنه حاول التواصل مع الملحن عمرو مصطفى بعد تصريحات الأخير لـ توضيح الأمر، مردفًا: أنا زعلان من عمرو مصطفى جدا بعد تصريحاته الأخيرة عن جميع مطربي المهرجانات، ومينفعش يذكر أسماء بعينها ولا يتكلم عننا بشكل عام، وحاولت أتواصل مع عمرو مصطفى قبل ما أكتب البوست وأهاجمه على تصريحاته ولكن معرفتش أوصله. 

وهاجم مطرب المهرجانات أورتيجا، الملحن عمرو مصطفى، ووجه له رسالة شديدة اللهجة، قائلًا: إحنا مش حرامية إحنا ناس صناع ونجوم كبار بتطلب مننا كلمات وألحان وتوزيع وبيحققوا من خلالها ملايين المشاهدات، وبقوله ربنا يكرمك في حياتك وتبقى من أحسن الملحنين في العالم ومتتكلمش عن حد وخليك في حالك ورد بشغلك.

وتحدث أورتيجا عن سرقة مطربي المهرجانات للألحان ووضعها على أغانيهم، إذ قال: سرقة تراك الأغنية كامل كوبي بيست هذا يعتبر سرقة، لكن ممكن تستوحي شيء من مزيكا وأنا بسمع كل الثقافات، ومش حابب أذكر أسامي ناس كبار محققين 200 مليون من ألحان مسروقة ومفيش حد في الوسط الفني مبينحتش ومفيش حد حاليا بيبدع.

كما حرص مغني المهرجانات أورتيجا، على تعزية الفنانة مي كساب في وفاة والدها، إذ قال: البقاء لله والدها كان راجل محترم وخلوق ورباهم تربية كويسة وإن شاء الله في الجنة ونعيمها.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى