Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
رياضة

أوسوريو يمنح دروس خصوصية للدفاع والهجوم فى الزمالك




حرص كارلوس أوسوريو المدير الفني لفريق الزمالك، على منح دروس خصوصية منفصلة للمدافعين والمهاجمين، حيث قام المدير الفني بالتحدث مع مدافعى الفريق حول الأخطاء التي ارتكبوها في المباراة الماضية، والتمركز الخاطئ الذى يتسبب في منح المنافس الأفضلية وخاصة في الهجمات المرتدة، وكذلك الكرات الثابتة التي تحتاج لتأمين دفاعى مميز ومحكم لمنع خطورتها وشدد أوسوريو على أهمية مشاركة معظم اللاعبين في التغطية الدفاعية وتقديم أداء دفاعى وهجومى في نفس الوقت.


على الجانب الآخر، تحدث أوسوريو مع المهاجمين وخاصة سيف الدين الجزيرى وناصر منسى، ومنحهم دروس خصوصية في كيفية انهاء الهجمات واستغلال أنصاف الفرص، والتعامل مع الكرات العرضية بالرأس والقدم، كما حاول المدير الفني معالجة الأخطاء التي يقع فيها المهاجمين وخاصة إهدار الفرص التي قد تتاح لهم وشدد على ضرورة العمل بتركيز طوال تلك المرحلة حتى يستعيد الزمالك اتزانه.


وينتظر المدير الفني للزمالك، التغلب على عدة تحديات داخل القلعة البيضاء، يأتى على رأسها مواجهة الأهلى في بطولة السوبر المحلى المقرر لها يوم 5 مايو المقبل بالإمارات حيث يدخل الأبيض اللقاء بصفته حامل لقب بطولة الدورى المصرى الممتاز بينما يخوض المارد الأحمر المواجهة بصفته بطلاً لكأس مصر.


ويسرد “اليوم السابع” فى السطور التالية أبرز هذه التحديات

إنقاذ موسم الزمالك


أولى التحديات التى تواجه أوسوريو المدير الفنى للفريق الأول لكرة القدم بنادى الزمالك هى انقاذ موسم الفريق الأبيض بعد الخروج من بطولة دوري أبطال أفريقيا واقتراب فقدان الاحتفاظ بلقب الدورى المصرى الموسم الحالى بعد احتلال المركز الرابع فى جدول ترتيب الدورى المصري الممتاز حتى آلان.

كسب ثقة الجماهير


يضع الكولومبى أوسوريو كسب ثقة جماهير فريق الزمالك ضمن حساباته،وسيكون لقاء السوبر المقرر لها 5 مايو المقبل أول اختبار صعب لهذه المهمة، حيث التتويج باللقب يمنح الخواجة صك العبور إلى قلوب جماهير القلعة البيضاء.

تصحيح المسار


يرغب أوسوريو فى تصحيح مسار الفريق الكروي بعد تراجع النتائج خلال الفترة الماضية،حيث يضع الكولومبى العمل على الجانب النفسى والبدنى للاعبين على رأس اهتماماته داخل القلعة البيضاء.


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى