Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

أوكرانيا: خطة السلام التي اقترحتها إندونيسيا لن تنجح فى إنهاء الحرب




قالت وزارة الخارجية الأوكرانية إن خطة السلام التي اقترحتها إندونيسيا لن تنجح، ودعتها إلى الانضمام لصيغة السلام الأوكرانية.


ونقلت وكالة أنباء يوكرينفوم الأوكرانية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأوكرانية أوليه نيكولينكو قوله “نقدر الاهتمام الذي توليه إندونيسيا ، التي يبدو أنها تستخلص استنتاجات من تاريخها، لقضية استعادة السلام في أوكرانيا“.


وأشار إلى أنه لا توجد مناطق متنازع عليها بين أوكرانيا وروسيا لإجراء استفتاءات هناك. “بعد أن ارتكبت الهجوم الروسي، وضم شبه جزيرة القرم وأجزاء من مناطق دونيتسك ولوجانسك وزابوريجيا وخيرسون، وهي مسجلة في وثائق رسمية للأمم المتحدة“.


ولفت نيكولينكو إلى أن إندونيسيا طرف فاعل مهم في منطقة جنوب شرق آسيا ، التي تترأس حاليا رابطة دول جنوب شرق آسيا، مضيفا أن رئيسها جوكو ويدودو كان العام الماضي أول زعيم آسيوي يزور كييف ليرى عواقب الهجوم الروسي بشكل مباشر.


وشدد متحدث الخارجية الأوكرانية على أنه “يتعين على روسيا الانسحاب من الأراضي الأوكرانية، ويجب على أوكرانيا استعادة وحدة أراضيها داخل الحدود المعترف بها دوليا. ولا يمكن أن تكون هناك سيناريوهات بديلة“.


وأشار نيكولينكو إلى أن وقف إطلاق النار وفض الاشتباك بين القوات لمسافة 15 كيلومترا وإنشاء منطقة منزوعة السلاح لن ينجح.


وأضاف أن “السلام الدائم في أوكرانيا يعني تحرير الأراضي الأوكرانية من روسيا. وهذا ما تهدف إليه صيغة السلام التي وضعها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي. ندعو إندونيسيا للانضمام إلى تنفيذها النشط“.


وفي وقت سابق، اقترح وزير دفاع إندونيسيا برابوو سوبيانتو، خطة لتسوية سلمية للنزاع في أوكرانيا، تشمل وقف إطلاق النار وإنشاء منطقة منزوعة السلاح ونشر قوات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة.


وأكد الوزير الإندونيسي أن الإجراءات التي ذكرها، قد “أثبتت فعاليتها في مجرى التاريخ”، مستشهدا بالوضع في شبه الجزيرة الكورية كمثال.


واقترح حل النزاع في أوكرانيا من خلال إنشاء منطقة منزوعة السلاح على غرار المنطقة التي تم إنشاؤها بين كوريا الجنوبية والشمالية.


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى