Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

أول تعقيب من الجهاد الإسلامي على استشهاد خضر عدنان

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “أول تعقيب من الجهاد الإسلامي على استشهاد خضر عدنان”

عقبت حركة الجهاد الإسلامي صباح اليوم الثلاثاء 2 مايو 2023 على استشهاد خضر عدنان الأسير والقيادي فيها والذي كان مضربا عن الطعام لمدة 87 يوما داخل السجون الإسرائيلية.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي داود شهاب تعقيبا على استشهاد خضر عدنان :” في مسيرتنا الطويلة نحو القدس سنفقد الكثير من الرجال الشجعان والكثير من القادة والمقاتلين”.

وأضاف شهاب :” الشهيد خضر عدنان كان واحدا من الذين فتحوا طريقا عريضا لكل الذين ينشدون الحرية في فلسطين والعالم”.

وتابع :” شهادته هي جريمة ارتكبها العدو تحت مرأى العالم الذي يوافق على الظلم ويحميه ، وان شهادته ستكون مدرسة لأجيال من الرجال الشجعان ، ونحن لن نغادر هذه الطريق طالما بقيت فلسطين تحت الاحتلال”.

استشهاد خضر عدنان

استشهد خضر عدنان الأسير والقيادي بالجهاد الإسلامي، في سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مضربا عن الطعام للمرّة السادسة خلال السنوات الأخيرة، وأطولها، والتي امتدّت سبعة وثمانين يوما، منذ اعتقاله يوم 5 شباط/ فبراير الماضي؛ رفضًا لاعتقاله، ورفضا للتهم الموجهة إليه. وباستشهاد الأسير خضر عدنان، ارتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 237 شهيدًا.

جاء ذلك بحسب ما أعلنت مصلحة سجون الاحتلال في بيان أصدرته، فجر اليوم الثلاثاء. كما أكّدت الحركة الأسيرة استشهاد الأسير، بعد ذلك بوقت وجيز. ولم يذكر البيان اسم الأسير الشهيد مباشرة، غير أنه أشار إلى تاريخ بدء إضرابه عن الطعام، وكذلك إلى التهم المزعومة، الموجّهة بحقّ الشهيد.

وقال نادي الأسير الفلسطيني، إن “الاحتلال الإسرائيلي اغتال الأسير الشيخ خضر عدنان”، القياديّ في حركة “الجهاد الإسلامي”، عن “سبق إصرار”.

وكان الأسير الشهيد خضر عدنان، قد “خاض خمسة إضرابات عن الطعام، أولها في عام 2004 لمدة 25 يوما، والثاني في عام 2012 لمدة 67 يوما، والثالث عام 2014 لمدة 54 يوما، والرابع عام 2021 لمدة 25 يوما، والخامس عام 2023 لمدة 86 يوما”، بحسب ما أفاد “مكتب إعلام الأسرى”.

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى