Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

إدارة بايدن توجه طلبا الى إسرائيل يتعلق بعناصر شرطة غزة

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “إدارة بايدن توجه طلبا الى إسرائيل يتعلق بعناصر شرطة غزة”

قال موقع واللا الإسرائيلي اليوم السبت 24 فبراير 2024 ، إن الإدارة الأمريكية في واشنطن وجهت طلبا مهما لإسرائيل يتعلق بعناصر الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة .

وحذرت إدارة الرئيس الأمريكي ، إسرائيل من انهيار كامل للقانون والنظام في غزة ، مما يؤدي الى تفاقم الأزمة الإنسانية في القطاع.

وقال مسؤولون أمريكيون غن غزة أصبحت تعاني من الفوضي مثل مقديشو ، حيث أثار وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن هذه القضية في المكالمة الهاتفية مع نظيره الإسرائيلي يوآف غالانت الخميس الماضي.



وطالبت إدارة بايدن ، من إسرائيل عدم مهاجمة عناصر الشرطة الفلسطينية في غزة والذين يرتدون البزة الزرقاء ، الذين يرافقون شاحنات المساعدات في قطاع غزة.

وقال مسؤولون أميركيون كبار إنهم يشعرون بقلق بالغ من أن “غزة أصبحت تعاني من الفوضى مثل مقديشو” (العاصمة الصومالية)، وأن الافتقار إلى القانون والنظام وزيادة اليأس قد خلق قاعدة واسعة من “العمليات للعصابات الإجرامية المسلحة” التي تنهب شاحنات المساعدات، الأمر الذي يزيد من تفاقم الأزمة الإنسانية في القطاع.

وحذرت إدارة بايدن ، الحكومة الإسرائيلية من مثل هذا السيناريو قبل عدة أشهر، وحثت نتنياهو على التخطيط مسبقا لمن يجب أن يتولى مسؤولية الإدارة المدنية في غزة بدلا من حماس ، بحسب مسؤولين أميركيين كبار.

وشهدت الأسابيع الأخيرة انخفاضا كبيرا في عدد شاحنات المساعدات التي تدخل قطاع غزة، وفقا لبيانات الأمم المتحدة، فخلال أربعة أيام على الأقل في الأسبوعين الماضيين، دخلت أقل من 10 شاحنات مساعدات إلى قطاع غزة.

0fd75fbc-64a1-403b-b390-6d3aa47455a6_16x9_1200x676.webp

 

وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الضفة الغربية وغزة، جيمس ماكغولدريك، في مؤتمر صحفي يوم الخميس، إن أحد الأسباب الرئيسية لهذا الوضع هو الوضع الأمني ​​على جانبي الحدود.

ووفقا له ، فإن ضباط الشرطة في غزة عملوا في معبر رفح وعلى جانب غزة من معبر كرم أبو سالم لضمان سلامة شاحنات المساعدات ، لكن رجال الشرطة هؤلاء تركبوا مواقعهم في الأسابيع الأخيرة بعد تعرضهم لهجوم من قبل إسرائيل.

وقُتل ما لا يقل عن 11 شرطيًا من الشرطة الزرقاء التابعة لحركة حماس في رفح في الأسابيع الأخيرة في الهجمات الإسرائيلية، وفقًا لمسؤولين أمريكيين كبار.

وأشاروا إلى أن هذا الوضع خلق فرصة سانحة أمام العصابات المسلحة التي استولت على المساعدات.

وقال منسق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة ماكغولدريك إنه نتيجة للفراغ الأمني، تم نهب معظم شاحنات المساعدات التي دخلت غزة مؤخرا من قبل نفس العصابات أو من قبل السكان الفلسطينيين اليائسين الذين كانوا يبحثون عن الغذاء بأي طريقة ممكنة.

وقال ماكغولدريك: “بعض هذه الشاحنات تُغلق أحياناً على بعد أقل من 200 متر من المعبر وتتعرض للسرقة”. “لقد خلق اليأس في غزة تحديات خطيرة للقانون والنظام… وهذا أثر على قدرة الأمم المتحدة على العمل في تقديم المساعدات للسكان.”

وادعى ماكغولدريك أنه في ظل الوضع الأمني ​​غير المستقر، أصبح نقل المساعدات الإنسانية إلى شمال قطاع غزة صعبا بشكل خاص.

وطلبت الأمم المتحدة من إسرائيل فتح معبر أيضًا في شمال قطاع غزة حتى تتمكن شاحنات المساعدات من الوصول مباشرة إلى المناطق التي توجد فيها حاجة ملحة للإمدادات دون الاضطرار إلى قطع الطريق من جنوب قطاع غزة.

ووفقا له، طلبت الأمم المتحدة أيضا من إسرائيل ضمانات بأنها لن تهاجم قوات الشرطة الزرقاء المرافقة للشاحنات.

في الأيام الأخيرة، أعرب كبار المسؤولين في إدارة بايدن عن قلقهم الشديد لنظرائهم في إسرائيل، وطلبوا من إسرائيل التوقف عن مهاجمة ضباط الشرطة الزرقاء التابعين لحماس طالما لا توجد وكالة بديلة يمكنها توفير الأمن لشاحنات المساعدات الإنسانية، وفقًا لكبار المسؤولين (مسؤولين أميركيين وإسرائيليين).

إسرائيل ترفض الطلب الأمريكي

وقال مسؤولون إسرائيليون كبار إن إسرائيل رفضت الطلب في هذه المرحلة وزعمت أن أحد أهداف الحرب هو القضاء على قدرة حماس على الحكم في غزة.

وقال مسؤولون إسرائيليون كبار إنهم يعملون على خطط لإيجاد طرق بديلة لتوزيع المساعدات الإنسانية في غزة، مثل التعاون مع العشائر المحلية.

ويرغب الجيش الإسرائيلي في بدء تجربة في حي الزيتون جنوب مدينة غزة.

لكن المسؤولين الأميركيين يشككون في جدوى هذه الأفكار الإسرائيلية وعمليتها، والتي لا يبدو حتى الآن أنها ستصل إلى مرحلة التنفيذ في أي وقت قريب.

وقال مسؤول أمريكي: “الوضع الحالي في غزة ببساطة لا يعمل، يجب أن يدخل المزيد من الغذاء إلى قطاع غزة وإلا سنصل إلى وضع حيث توجد مجاعة في غزة. وإذا حدث هذا، فسوف تتأثر إسرائيل بشكل كبير”.

تحدث وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن هاتفيا يوم الخميس مع وزير الأمن يوآف غالانت وأثار معه المخاوف الأمريكية بشأن الهجمات الإسرائيلية على الشرطة الزرقاء التابعة لحماس.

وقال مسؤولون إسرائيليون وأميركيون كبار إن أوستن أكد لغالانت أن إسرائيل بحاجة إلى إيجاد طريقة لتوفير الأمن لشاحنات المساعدات التي تدخل غزة.

وقالت نائبة المتحدث باسم البنتاغون سابرينا: “أثار وزير الدفاع أوستن الحاجة إلى تحسين عملية التنسيق مع المنظمات الإنسانية في غزة وضمان وصول المزيد من المساعدات الإنسانية إلى المواطنين الفلسطينيين، في وقت يعيق فيه النهب والعنف حركة القوافل الإنسانية في غزة”.

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى