أخبار العالم

إذا غادر الجميع السودان قد تستفيد “فاغنر” من الأزمة 


أكد وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو، اليوم الاثنين، أن ثمة مخاطر من أن تستفيد مجموعة فاغنر الروسية من الأزمة الراهنة في السودان، مضيفاً أن على الاتحاد الأوروبي فعل المزيد فيما يتعلق بالوضع هناك.

وقال هافيستو لدى وصوله لمكان عقد اجتماع وزراء بالاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ “ليس من العدل أن يغادر جميع الأجانب البلاد في هذه الظروف. إذا غادرنا، فإننا نترك أيضا بعض المجال لقوات فاغنر وروسيا للعب هذه اللعبة”.

فاغنر تنفي تورطها

وكانت مجموعة “فاغنر” العسكرية الروسية الخاصة قد نفت، الأربعاء الماضي، تورطها فيما يجري في السودان، وقالت إنه لا علاقة لها بالمعارك التي تدور في الدولة الإفريقية.

في حين قال دبلوماسيون غربيون في الخرطوم في مارس/آذار 2022، إن فاغنر متورطة في استخراج غير مشروع للذهب في السودان إلى جانب أنشطة أخرى، وهو ما نفاه السودان.

منجم ذهب في السودان

“متورطة في استخراج الذهب”

وكتبت المجموعة على تليغرام “نظرا لورود عدد كبير من الاستفسارات من مختلف وسائل الإعلام الأجنبية حول السودان، معظمها استفزازي، نرى من الضروري إبلاغ الجميع أن أفراد فاغنر ليس لهم وجود في السودان منذ أكثر من عامين”.

كما أضافت أنها لم تجر اتصالات منذ فترة طويلة بالحاكم العسكري للسودان، رئيس مجلس السيادة، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان أو نائبه قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو، حميدتي، اللذين تقع قواتهما في قلب الصراع الحالي.

وذكرت أن الشركات المرتبطة بيفغيني بريغوجين، مؤسس مجموعة فاغنر، ليس لها مصالح مالية في السودان، قائلة إن الصراع شأن سوداني داخلي بحت.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى