Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

إسرائيل تتخذ إجراء ضد الدول التي اعترفت بفلسطين

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “إسرائيل تتخذ إجراء ضد الدول التي اعترفت بفلسطين”

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية اليوم الاثنين 17 يونيو 2024 ، إن رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، تساحي هنغبي، أوصى المجلس الوزراء للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت)، بدراسة خفض العلاقات مع جميع الدول التي اعترفت بالدولة الفلسطينية – بما في ذلك إسبانيا وإيرلندا والنرويج وسلوفينيا.

وبحسب يديعوت، فإن هنغبي استعرض توصية مجلس الأمن القومي الإسرائيلي خلال اجتماع الكابينيت الذي عقد الليلة الماضية، وشملت امتناع تل أبيب عن إعادة السفراء إلى هذه الدول، والاكتفاء بتمثل قنصلي على مستوى العلاقات الثنائية. كما أوصى مجلس الأمن القومي بإغلاق أو تقييد البعثات الدبلوماسية لهذه الدول في إسرائيل.

ولفتت يديعوت إلى أن وزير الخارجية، يسرائيل كاتس، فوجئ بالتوصيات واعترض على “المساس بصلاحياته وصلاحيات وزارة الخارجية”، وطلب من الكابينيت الامتناع عن “فرض قرارات على وزارة الخارجية تجبره على اتباع سياسات محددة تجاه هذه الدول”، مشددا على أنه “هو من سيقرر ما إذا كان سيغلق سفارة أو قنصلية”.

وأشارت الصحيفة إلى “استياء” كاتس من توصيات مجلس الأمن القومي واعترض على هنغبي، معتبرا أنه من غير المعقول أن “يقرر مجلس الأمن القومي ما يجب فعله دون منح وزارة الخارجية المجال للمناورة”، وادعى أنه لم يتم التنسيق معه أو مع المسؤولين في وزارة الخارجية قبل وضع هذه التوصيات.

وبحسب الصحيفة، فإن الوزراء الذين شاركوا في الاجتماع تبوا موقف كاتس واعتبروا أنه “لا يمكن أن يفرض مجلس الأمن القومي سياسة على الوزراء دون التنسيق معهم”. وأخيرًا، قرر الكابينيت مناقشة كافة التدابير من جديد، فيما اعتبر الوزراء الحاضرون أن توصيات هنغبي ومجلس الأمن القومي مبالغ فيها وتتجاوز ما هو مطلوب.

و28 أيار/ مايو الماضي، أعلنت إسبانيا والنرويج وإيرلندا اعترافها بدولة فلسطين، ولاحقا، في الخامس من حزيران/ يونيو الجاري، أعلنت سلوفينيا اعترافها رسميا بدولة فلسطين، ما يرفع عدد الدول المعترفة بها إلى 148 من أصل 193 دولة بالجمعية العام للأمم المتحدة.

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى