Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

إعلان جدة أكد على تعزيز العمل العربي المشترك


قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، اليوم الجمعة، إن إعلان قمة جدة أكد على تعزيز العمل العربي المشترك.

وأضاف بن فرحان خلال المؤتمر الصحفي الختامي للقمة العربية الـ 32 في جدة، أن إعلان جدة أكد على مركزية القضية الفلسطينية.

وأعرب وزير الخارجية السعودي عن أمله في أن تسهم عودة سوريا للجامعة العربية بإنهاء أزمتها.

كما رحب وزير الخارجية السعودي برسالتي الرئيسين الصيني والروسي للقمة العربية.

وبخصوص الصراع الدائر في السودان قال فيصل بن فرحان إن المملكة تعمل مع واشنطن للوصول إلى هدنة إنسانية في السودان.

من جهته قال أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط إن قمة جدة حققت الهدف المطلوب منها، لافتا إلى أن سوريا تحتاج لمساعدة العرب وينبغي عليها التفاعل مع عودتها للجامعة.

وأكد أبو الغيط أنه رصد تهدئة ملحوظة من دول الجوار وتم إعطاؤها فرصة لبدء صفحة جديدة.

وذكر أمين عام الجامعة العربية أن قمة جدة اهتمت بالملفات الاقتصادية واتخذت قرارات لدعم التنمية، معربا أن أمله في أن تكون قمة جدة بداية ليكون مصير الدول العربية بأيديها.

واتفق القادة العرب في البيان الختامي للقمة العربية العادية في دورتها الثانية والثلاثين، التي انطلقت اليوم الجمعة في جدة، وسط أجواء تفاؤلية وتوافقية على ضرورة التكاتف لحل قضايا الأمة.

وعلى رأس تلك القضايا كانت قضية الشعب الفلسطيني ودعم المبادرة العربية لحل الدولتين والأزمات المستجدة في السودان وليبيا، فضلا عن قضايا اليمن وسوريا ولبنان، كما شدد البيان على الرفض التام للميليشيات والكيانات المسلحة خارج نطاق الدولة وتوحيد المواقف في علاقات الدول العربية بمحيطها الإقليمي والدولي.

وتضمن البيان الختامي للقمة أكثر من 32 بندا لمختلف القضايا الملحة في العالم العربي، بدءاً من القضية الفلسطينية والأزمة السورية والوضع اللبناني، مروراً بالملف الإيراني، وصولاً إلى قضايا البيئة والأمن السيبراني، والملفات الاقتصادية والاجتماعية.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى