عاجل

اختتام بطولة طرفة لجمال الخيل العربية الأصيلة بالجنادرية

موقع “خبركو” ينقل لكم خبر “اختتام بطولة طرفة لجمال الخيل العربية الأصيلة بالجنادرية”

اختتمت أمس السبت بطولة طرفة لجمال الخيل العربية الأصيلة بمركز العيد للفروسية بالجنادرية تحت إشراف مركز الملك عبدالعزيز للخيل العربية الأصيلة بمشاركة 311 رأسًا تعود لـ 193 مالكًا.

وبدأت منافسات هذه البطولة يوم الخميس الماضي 16 مارس بموافقة وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة مركز الملك عبدالعزيز للخيل العربية الأصيلة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي.

وحصلت على الذهب في بطولة الأفراس درة السيد لمربط السيد، ونالت الفضة نايفة العويضة لمربط العويضة، وحققت البرونز أماندا بيجاسوس لمربط الدرعية، كما توج في بطولة الفحول الحصان وريتكس كاليستي لمربط المخلديات، ونال الفضة نبيل السكب لإسطبلات السكب، والبرونز لمربط الريح من خلال الحصان أمير الريح.

وحصلت على ذهب المهرات عمر السنة المهرة عشق آل جاسر لمربط العزيزية، وحققت الفضة بيانكا لعمر الهويدي، والبرونز لمربط فاز من خلال المهرة سحابة فاز.

وفي بطولة الأمهار عمر السنة حقق الذهب المهر أم جي خالد لمربط الطفلان، وحظي بالفضة المهر ساري الوشم لأحمد آل معدي، والبرونز للمهر رواية دسم لمربط رواية، فيما حقق مربط السيد الذهب والبرونز في بطولة المهرات عمر 2-3 سنوات من خلال دمشق وليالي السيد، ونالت الفضة المهرة ورد المعود لمربط الدرعية.

وحصل على ذهب بطولة الأمهار عمر 2-3 سنوات المهر بدر صارم لمربط صارم، وحل ثانياً المهر أنور السيد لمربط السيد، وبالمركز الثالث المهر سعد دي نسما لمربط نسما.

وأقيمت ضمن البطولة 4 بطولات للخيل سعودية الأصل والمنشأ وجاءت نتائجها على النحو التالي:

في فئة المهرات حققت الذهب المهرة عنود الفال لمربط الفال، والفضة من نصيب المهرة حصة العارض لمربط العارض، والبرونز لمربط صهوات الريح من خلال المهرة عبية البدر.

وفي فئة الأمهار حقق الذهب فخر المزموم لمربط المزموم، ونال الفضة دامر عذبه لمربط البروق، فيما توج بالبرونز المهر مقدام العارض لمربط العارض.

وفي فئة الأفراس حقق مربط صهوات الريح ذهبية وبرونزية هذه الفئة من خلال الأفراس بدنه وعبيثه، فيما حلت ثانياً الفرس دريشة لفيصل التميمي، وفي فئة الفحول توج بالذهب الفحل ليث ديراب لمربط العارض، والفضة للفحل مخاصم لمربط الصابرية، والبرونز من نصيب خريمس الشريعة لمربط الشريعة.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى