فن وإعلام

“استعدوا للهروب من هذه الكارثة”.. ليلى عبد اللطيف تثير الرعب وتكشف ماسيحدث في نهاية ديسمبر!



ارعبت الفلكية الشهيرة ليلى عبد اللطيف الجمهور مجدداً بعدما أطلقت توقعاتها لشهر ديسمبر الحالي، حيث كشفت أن الكارثة الحقيقية ستحدث قبل انتهاء السنة.

وحذرت ليلى عبد اللطيف الجميع من نهاية الشهر الحالي، مشيرة أن عليهم الانتباه والاستعداد الكامل لما هو قادم .

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

سموحة يفوز على فاركو بثنائية في الدوري المصري

كان آخر ظهور له منذ وقت قريب.. اشرف زكي ينعي وفاة فنان مصري شهير

مهنة ليلى عبد اللطيف السابقة قبل أن تصبح عرافة ستصدمكم.. لن تصدقوا انها عملت في هذا العمل!

“بعدما جننت العالم بتوقعاتها المرعبة”.. لن تصدقوا من تكون ليلى عبد اللطيف ومن يقف خلف تنبؤاتها التي تحققت ؟!

ودعوا احبابكم واستعدوا للهروب.. توقعات ليلى عبد اللطيف الجديدة لشهر ديسمبر تثير خوف الجميع.. ماذا سيحدث؟!

طريقة يسيرة في متناول الجميع جلعت الفنانة عائشة بن أحمد تقلع عن التدخين إلى الأبد!!

العرافة ليلى عبد اللطيف تفجر مفاجأة والجمهور مصدوم: “أنا أعلم بكل ماسيحدث استعدوا للهروب”!

بليغ حمدى: “القرآن الكريم سر نجاح ألحانى”.. وهذه هي المرأة الوحيدة التي أحبها وأوصى بأن يدفن بجوارها

سألوا أبو تريكة مين أفضل أنت أم محمد صلاح؟!.. فصدم جميع المصريين باجابته الصريحة!

خمنوا من تكون هذه الطفلة التي أصبحت أول فنانة “تتزوج 10 مرات” في عز شبابها ومن شدة جمالها؟!

ليلى عبد اللطيف قالت أن موعد حدوث الكارثة قد بدأ باضطرابات سياسية في العديد من الدول، بما في ذلك فرنسا والولايات المتحدة واستمرار الحرب الروسية الأوكرانية، مع احتمال وقوع مزيد من الخسائر البشرية والمادية.

وحذرت ليلى عبد اللطيف من كوارث طبيعية، وبكت من شدة الخوف بعدما كشفت عن وقوع زلازل وفيضانات وجفاف وظهور أمراض جديدة أو متحورة.

وتوقعت شروق شمس السلام في السودان بعد كل المصاعب والمعاناة في المرحلة القادمة وبوادر حرب أهلية في أمريكا بسبب أحداث بارزة والإعلام يتجه إلى مدينة تكساس.

وقالت أن الأنظار ستتجه نحو إيلون ماسك، كما تتجه إلى بورصة اليورو والدولار بسبب كوارث اقتصادية محتملة.

وتنبأت باستمرار الاضطرابات السياسية، مع إمكانية حدوث تغييرات في الحكومة وتصاعد التوترات الأمنية، مع احتمال وقوع هجمات ارهابية وعلى الجميع الهروب من المناطق المشبوهة.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى