مال و أعمال

افتتاح المؤتمر الدولى للسياحة والتراث وإدارة المقاصد السياحية



شاركت غادة شلبى نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة في افتتاح المؤتمر الدولى للسياحة والتراث وإدارة المقاصد السياحية والذي أٌقيم بأحد الفنادق بالقاهرة، يأتي ذلك  تحت رعاية وزارة السياحة والآثار ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي.


 


وينظم المؤتمر معهد سيناء العالى للسياحة والفنادق برأس سدر بالتعاون مع عدد من الجامعات الأوروبية في إسبانيا والمملكة المتحدة وأمريكا اللاتينية والمؤسسات البحثية فى السياحة والضيافة والتراث فى العالم.


 


وألقت نائب الوزير كلمة استهلتها بالتأكيد على أهمية هذا المؤتمر حيث تمثل دورته الحالية النسخة المصرية والتي تنطلق باسم (سيخستور القاهرة)، ويتناول خلالها موضوعات ورؤى تعد استكمالاً لجهود الدولة المصرية في ربط سوق العمل في صناعة السياحة ومستهدفات القطاع الخاص لتطوير المسار الأكاديمي، لافتة إلى أن هذا المؤتمر كان قد أقيم العام الماضي بدولة إسبانيا.


 


كما أكدت على أهمية تطبيق معايير الاستدامة بالإضافة إلى الحفاظ على وتنمية الموارد الطبيعية والإرث والتراث الحضارى المصرى العظيم الذى يمثل واحداً من أعرق الحضارات على مدار التاريخ ويمثل تراثاً للبشرية أجمعها.


 


وأضافت أن مصر لديها خبرة متميزة فى إدارة المواقع الأثرية وأنه يوجد بها العديد من المواقع الأثرية المسجلة على قائمة التراث العالمي باليونسكو.


 


وأكدت نائب الوزير خلال كلمتها على أهمية الشراكة الأكاديمية بين مصر وإسبانيا، مشيرة إلى أن السياحة فى مصر حالياً تشهد انتعاشة كبيرة وأن السوق الأسبانى يعد من الأسواق السياحية المستهدفة فى استراتيجية الوزارة. وأكدت أيضاً على ضرورة ربط التعليم الأكاديمي بسوق العمل، وهو ما يعد أحد الأهداف الهامة التى يجب تحقيقها لتطوير صناعة السياحة، مشيرةً إلى أنه يجب مواكبة التغير والتطور فى صناعة السياحة بشكل دائم.


 


كما استعرضت أبرز المحاور التي تعمل من خلالها وزارة السياحة والآثار لتحقيق أهداف استراتيجيتها والتي تتمثل في إتاحة الوصول إلى المقصد السياحي المصري بصورة أكبر ومضاعفة عدد مقاعد الطيران القادمة لمصر بالتعاون مع وزارة الطيران المدني، والعمل على تشجيع وتحسين مناخ الاستثمار السياحي في مصر، بجانب العمل على تطوير وتحسين التجربة السياحية في مصر. 


 


وأشارت إلى أن المؤتمر يتناول أحد أهم المحاور التي ترتكز عليها صناعة السياحة وهى الضيافة، مؤكدة على أن تقديم تجربة سياحية متميزة يتحقق من خلال ما تقدمه العمالة المتميزة الماهرة مما يترك انطباعاً إيجابياً لدي السائح يشجعه علي تكرار الزيارة وهو ما تحرص وزارة السياحة والآثار على تعزيزه وتضعه كأحد ركائز استراتيجيتها.


 


ومن جانبه، أكد السفير الاسبانى البارو ايرانثو جوتييريث Alvnro Iranzo Gutierrez، على أهمية هذا المؤتمر فى تعزيز تنمية السياحة، مشيرًا إلى العلاقات المتميزة التي تربط بين مصر وأسبانيا فى العديد من المجالات ومن أهمها السياحة والثقافة، وأوضح أن هناك الكثير من أوجه التشابه بين مصر وأسبانيا حيث تحتويان على العديد من الثقافات، مؤكداً أن مصر لديها واحدة من أعرق الحضارات فى العالم.


 


ونوه عن أن إسبانيا تشارك فى هذا الحدث بهدف المساهمة فى جذب عدد أكبر من السائحين الأسبان لزيارة مصر، موضحاً أن الأرقام السياحية تشير إلى الزيادة المستمرة فى السياحة الوافدة من أسبانيا إلى مصر، وأن هناك عدد من الاتفاقيات مع مصر فى مختلف المجالات ومنها السياحة والبيئة، وأن التعاون فى المجال الثقافى يشمل بوجه خاص علم المصريات، حيث يوجد العديد من الأسبان المتخصصين فى علم المصريات إلى جانب هؤلاء الذين يشاركون فى البعثات الخاصة بالتنقيب عن الآثار المصرية.


 


كما تحدث كل من دكتور مصطفى الزغل، رئيس مجلس إدارة معهد سيناء العالى للسياحة والفنادق (رأس سدر) ورئيس المؤتمر، ودكتورة نشوى الشريف عميدة المعهد، والدكتور وأئل سليمان نائب عميد المعهد، والدكتور إبراهيم العسال المنسق العام لأمانة المؤتمر، حيث تضمنت كلماتهم التأكيد على أهمية المؤتمر الذى تشارك فيه 13 دولة عربية وأجنبية وهو ما يعد فرصة كبرى لتبادل الرؤى والمقترحات وعرض الأوراق البحثية الهامة التى تهدف إلى تنمية السياحة، إلى جانب عرض للمقاصد المحلية والدولية بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة 2030 فضلا عن التعريف بمعهد سيناء والذى يعد من أقدم المعاهد فى سيناء وما يمنحه من درجات علمية وتدريب لطلابه بما يتفق مع احتياجات سوق العمل.


 


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى