Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

الأب دخل لإنقاذ طفلته فانهار المنزل.. أسرة سورية تروي تفاصيل نجاتها


روت أسرة سورية تفاصيل تدمي القلب لنجاتهم لحظة وقوع الزلزال المدمر في تركيا، فيما فقدوا والدهم محمد وشقيقتهم الصغرى.

في التفاصيل، قالت أسماء حميجو (زوجة محمد) لكاميرا “العربية/لحدث”، “فكرته هزة أرضية عادية كالعادة”، مضيفة “عندما شعرت بقوة الزلزال كان طفلي الصغير على يميني وطفلتي الأخرى على يساري ومع الخوف أخذت الصغير وتوجهت للخارج حيث وجدت اثنين من أبنائي برا”.

وتابعت “ركض زوجي للداخل لينقذ صغيرتنا لكن المنزل انهار كاملاً فوقهما”.

البنت الكبرى بقيت تحت الركام ليوم كامل

من جانبها قالت الطفلة سمر محمد (الابنة الكبرى)، بعد ما بقيت تحت الأنقاض ليوم واحد “كنت نائمة على الكنبة ولحظة الزلزال سقطت أرضاً ولم أتحرك ولم أعرف أن البيت انهار علينا، وكنت أسمع والدي وأختي يصرخان تحت الركام”.

وأضافت “حاولت أنادي عليه بصوت عال، في هذه اللحظة سمعوني رجال الإنقاذ وأخرجوني”.

من آثار الزلزال في قهرمان مرعش التركية – من رويترز

إخراج جثة الأب بعد 3 أيام

فيما تحدث شقيق الأب (حمادة محمد) مؤكداً أنه لم يستطع إخراج جثة أخيه من تحت الركام في بداية الأمر رغم طلب المساعدة، مبيناً أن شقيقه مصطفى خرج ميتاً بعد 3 أيام.

والأسرة السورية الآن تعيش في خيمة عمهم في مدينة غازي عنتاب التركية، بعد أن فقدت منزلها ومعيلها.

يذكر أن آخر حصيلة رسمية للزلزال الذي وقع 6 فبراير الجاري وبلغت قوته 7.8 درجة وصلت إلى أكثر من 46 ألف قتيل بين تركيا وسوريا.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى