مال و أعمال

البورصة: تنفيذ صفقة على مجموعة مصر للصلب بقيمة 391.9 مليون جنيه



كشف التقرير اليومي للبورصة المصرية، عن تنفيذ صفقة على مجموعة مصر للصلب بحجم تداول 499.8 ألف سهم بقيمة 391.9 مليون جنيه خلال جلسة تداول اليوم الأحد بسوق خارج المقصورة (سوق الصفقات)، كما تم تنفيذ صفقة على شركة رودان للاستثمار في التنمية السياحية والزراعية (منتجع فندق نعم) بحجم تداول 9900 سهم بقيمة 2.5 مليون جنيه.


 


وبحسب التقرير اليومي للبورصة المصرية، بلغ حجم التداول بسوق خارج المقصورة (سوق الصفقات) 1.5 مليون سهم بقيمة 396.4 مليون جنيه عبر تنفيذ 29 عملية.


 


 

وكانت البورصة المصرية، قد أنهت تعاملات جلسة اليوم الأحد، بداية جلسات الأسبوع، بارتفاع جماعي للمؤشرات مدفوعة بعمليات شراء من المتعاملين المصريين والعرب، وسط تداولات متوسطة، وربح رأس المال السوقي 21 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 1.027 تريليون جنيه.


 


وبلغ حجم التداول على الأسهم 403.2 مليون ورقة مالية بقيمة 1.7 مليار جنيه، عبر تنفيذ 63.5 ألف عملية لعدد 196 شركة، وسجلت تعاملات المصريين 85.51% من إجمالي التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 4.93%، والعرب على 9.56%، واستحوذت المؤسسات على 23.83% من المعاملات في البورصة، وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 76.16%. 


 


ومالت صافي تعاملات الأفراد الأجانب والمؤسسات العربية والأجنبية للبيع بقيمة 1.7 مليون جنيه، 2.1 مليون جنيه، 106.7 مليون جنيه، على التوالي، فيما مالت صافي تعاملات الأفراد المصريين والعرب والمؤسسات المصرية للشراء بقيمة 10.3 مليون جنيه، 14.4 مليون جنيه، 1.7 مليون جنيه، 85.8 مليون جنيه، على التوالي.


 


ارتفع مؤشر “إيجي إكس 30” بنسبة 2.33% ليغلق عند مستوى 15989 نقطة، وصعد مؤشر “إيجي إكس 50” بنسبة 3.15% ليغلق عند مستوى 2751 نقطة، وقفز مؤشر “إيجي إكس 30 محدد الأوزان” بنسبة 2.86% ليغلق عند مستوى 18885 نقطة، وزاد مؤشر “إيجي إكس 30 للعائد الكلي” بنسبة 2.1% ليغلق عند مستوى 6583 نقطة.


 


كما ارتفع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة “إيجي إكس 70 متساوي الأوزان” بنسبة 2.52% ليغلق عند مستوى 2835 نقطة، وصعد مؤشر “إيجي إكس 100 متساوي الأوزان” بنسبة 2.7% ليغلق عند مستوى 4217 نقطة، وقفز مؤشر تميز بنسبة 0.73% ليغلق عند مستوى 3389 نقطة، وزاد مؤشر سندات الخزانة بنسبة 1.16% ليغلق عند مستوى 1260 نقطة.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى