Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

التخطيط تبحث مع أمين المجلس القومى للطفولة دور المجلس بالمشروع القومى لتنمية الأسرة



التقت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، بالدكتورة نيفين عثمان، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، ” لمناقشة دور المجلس في تنفيذ المشروع القومي لتنمية الأسرة.


 

وخلال اللقاء أشارت د.هالة السعيد إلى توجه الدولة المصرية في دعم وتمكين المرأة، موضحه أنه يمثل نقطة التقاء في جميع محاور رؤية الدولة المصرية وبرامجها التنموية، مؤكده أن الاهتمام بدعم المرأة وتمكينها أصبح متأصلاً في التوجه التنموي للدولة، لافتة إلى إعطاء الدولة الأولوية للمساواة بين الجنسين كجزء من رؤية مصر 2030.


 


وأكدت السعيد أن الدولة المصرية لديها قناعة راسخة بأن تمكين المرأة لابد أن يتم النظر إليه من منظور شامل ومتكامل، سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا، موضحة أن المرأة تمثل عماد الأسرة وحجر الأساس لبناء مجتمع صحي وسليم.


 


وأوضحت السعيد أن المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية يتمتع بدعم سياسي غير مسبوق، موضحة أنه من خلال هذا المشروع يتم إدارة القضية السكانية من منظور تنموي شامل للارتقاء بالخصائص السكانية، متابعه أن الدولة تعتمد في إدارة هذه القضية علي أنشطة اقتصادية لتمكين المرأة، كما يتضمن المشروع برنامج للحوافز الإيجابية بهدف تغيير دوافع السيدات لزيادة الإنجاب، فضلًا عما تضمنه المشروع من إضافة محور للتدخل الرقمي للوصول الذكي للفئات المستهدفة ورفع كفاءة عملية المتابعة والتقييم وضمان استدامة الأنشطة المختلفة، مؤكدة أن المشروع يركز في محاوره المختلفة على تقديم حوافز إيجابية، وهو ما يتسق مع هدف المشروع في تحقيق تنمية بشرية شاملة والارتقاء بجودة حياة الانسان المصري، ويقتضي تنفيذه تعاون وتكامل الأدوار بين جميع شركاء التنمية والمتمثلة في الحكومة، والمنظمات الاهلية، والقطاع الخاص.


 


وأكدت السعيد أهمية التعاون بين الجهات المختلفة لتحقيق المشروع على الوجه الأكمل ومن تلك الجهات المجلس القومي للطفولة والأمومة، موضحه أن التعاون بين الوزارة والمجلس يمتد من خلال العديد من المشروعات التنموية التي تستهدف تمكين المرأة.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى