مال و أعمال

التخطيط تعقد برنامجا تدريبيا عن إعداد دراسات الجدوى بالتعاون مع جهاز المشروعات



عقدت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية برنامجاً تدريبياً عن “إعداد دراسات الجدوى” بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وذلك في إطار متابعة نتائج أعمال المشروعات التنموية الفائزة بالمراكز الخمسة الأولى في مسابقات مبادرة شباب من اجل التنمية، فضلاً عن تنمية مهارات الشباب المشاركين في مسابقات المشروعات التنموية للعام الجامعي 2022-2023.


 


بحضور السفير حازم خيرت، مدير مكتب التعاون الدولي بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، د. محمد علاء ، نائب مدير مكتب التعاون الدولي ومسؤول وحدة حقوق الإنسان بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ومنسق عام مبادرة شباب من أجل التنمية بالوزارة، د. داليا خليل، الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للجامعات ومنسق عام مبادرة شباب من أجل التنمية بالمجلس (عبر خاصية فيديو كونفرانس)، ، وعائشة غنيمي –اقتصادي أول والمسؤول التنفيذي للمبادرة، وإنجي الصالحي، مسؤول أول بالقطاع المركزي لتمويل المشروعات الصغيرة بإدارة الائتمان المركزي بجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر MSMEDA، إنجي أباظة، مدير التمكين الاقتصادي بالمشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية.


 


وخلال افتتاح البرنامج التدريبي أعرب السفير حازم خيرت عن سعادته بالشباب المشارك في المبادرة لأنهم شباب مبدعين ومفكرين وسيكون لهم أثر ومساهمة كبيرة في بناء مستقبل مصر، مؤكدًا اهتمام وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بتنمية مهارات ورفع قدرات الشباب، موجها النصيحة للشباب المشاركين في البرنامج التدريبي بالاستمرار والكفاح من أجل تحقيق أحلامهم وعدم اليأس مهما واجهوا من تحديات.  


 


وأشار الدكتور محمد علاء إلى أن البرنامج يأتي في إطار استمرار جهود مبادرة شباب من أجل التنمية لنشر الوعي وتحفيز الشباب للمشاركة بأفكار وسياسات ومبادرات تخدم أهداف التنمية المستدامة في مصر، موضحاً أن البرنامج التدريبي سيركز على موضوع مهم للمشروعات التنموية وهو إعداد دراسات الجدوى، لافتاً إلى تطلع القائمين على المبادرة بالاحتفال في شهر يوليو من كل عام بالفائزين في مسابقة العام، إلى جانب متابعة الفرق الفائزة في الأعوام الماضية ومعرفة الموقف التنفيذي للمشروعات الخاصة بهم.


 


ومن جانبها، قالت الدكتورة داليا خليل أن البرنامج يهدف لدعم الفرق المشاركة في مسابقة هذا العام وكذلك الفرق الفائزة بمسابقة المبادرة في العام الماضي ، مؤكدة حرص المبادرة على أن ترى مشروعات الفرق الفائزة النور  ويتم تنفيذها على أرض الواقع، حيث يتم تقديم الدعم لهذه الفرق بالتعاون مع العديد من المؤسسات والهيئات والجهات الداعمة مثل جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، كما يتم تقديم الدعم للفرق الفائزة من خلال الجامعات وذلك بهدف أن تساهم هذه المشروعات في حل مشاكل وتنمية المجتمع. 


 


وتضمن البرنامج التدريبي التعريف بجهاز تنمية المشروعات والإنجازات التي حققها، الخدمات المالية وغير المالية التي يقدمها، وكيفية إعداد دراسات الجدوى للمشروعات.


 


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى