Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

التخطيط تعقد ندوة تعريفية لمبادرة شباب من أجل التنمية بالجامعة المصرية اليابانية



عقدت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ندوة تعريفية لمبادرة شباب من أجل التنمية بالجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، وذلك في إطار الحرص على نشر التوعية بأهداف المبادرة وتوسيع نطاق الاستفادة على مستوى أقاليم الجمهورية من أفكار شباب الجامعات الإبداعية والمبتكرة في تنفيذ الخطط التنموية للدولة المصرية.


 


شارك في الندوة الدكتور محمد علاء، المشرف العام على المبادرة بوزارة التخطيط ونائب مدير الإدارة العامة للعلاقات الدولية والاتفاقيات ومسؤول وحدة حقوق الإنسان، والدكتورة رحاب فراج، مدير عام تنمية وتطوير القدرات البشرية بالمعهد القومي للحوكمة والتنمية الاستدامة، وبمشاركة الدكتورة داليا خليل، الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للجامعات، وذلك بحضور الدكتور عمرو عدلي، رئيس الجامعة اليابانية، والدكتورة منى جمال الدين، مُنسق المبادرة بالجامعة وعميد كلية هندسة مصادر الطاقة والبيئة والكيمياء والبتروكيماويات بالجامعة.


 


وخلال الندوة استعرض الدكتور محمد علاء محاور التوعية والتثقيف بالمبادرة والمسابقات ومتطلبات إعداد المشروعات التنموية وأوراق السياسات ومعايير التحكيم في العام الجامعي 2022-2023، مؤكدا أن المبادرة تعد جزء لا يتجزأ من آليات ترسيخ حقوق الإنسان؛ إذ تهدف إلى إشراك الشباب في صنع السياسات وصياغة مشروعات تنموية تساعد صانعي ومتخذي القرار على تحقيق الأهداف الاستراتيجية للدولة المصرية، وإيصال أفكار الشباب إلى صانعي القرار، مما يساهم في إشراك الشباب في الحياة العامة.


 


وأشار علاء أن العمل جاري مع الفرق الفائزة في العام الماضي من أجل إيصال أصواتهم إلى صناع القرار وتمكينهم من تطبيق مشروعاتهم.


 


كما أشارت الدكتورة رحاب فراج، إلى دور المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة في تنمية مهارات وقدرات الشباب من خلال تقديم حزم متنوعة من البرامج التدريبية المتقدمة والتي تساهم بفاعلية في ربط النظريات بالواقع العملي والتطبيقات الناجزة، الأمر الذي يساعد الشباب على ابتكار أفكار ورؤى قابلة للتطبيق، مما يسهم في تسريع وتيرة تنفيذ عملية التنمية المستدامة. 


 


وثمنت الدكتورة داليا خليل مشاركة الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا في العام الجامعي الثاني للمبادرة 2022-2023 والذي سوف يكون له عظيم الأثر في تعميم الاستفادة للجامعات الأخرى المشاركة في المبادرة من حيث تبادل الخبرات ونشر المنفعة العلمية المتقدمة بين الجامعات الحكومية والأهلية والخاصة.  


 


من جانبه أشاد الدكتور عمرو عدلي بدور مبادرة شباب من أجل التنمية في تشجيع الشباب على الابتكار والإبداع لصياغة مشروعات تنموية تحقق أهداف الدولة المصرية ورؤية مصر 2030، وثمّن جهود وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية في مختلف القطاعات لتحقيق التنمية المستدامة الشاملة والعادلة. 


واستعرضت الدكتورة منى جمال الدين، المهام التي أنجزتها الجامعة في إطار الإعداد للمشاركة في العام الثاني للمبادرة، مشيدة بإقبال الطلاب على التقديم في المسابقات بالمشاركة بموضوعات ذات فعالية وقابلة للتطبيق في مجالات الطاقة النظيفة والخضراء والتنمية البيئية المستدامة. 


 


شملت الندوة التعريفية جلسات نقاشية مع الطلاب، واستعراض أهمية البرامج التدريبية في ربط النظريات بالتطبيق العملي، وكيفية إعداد وصياغة أوراق السياسات والمشروعات التنموية.


 


 


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى