أخبار العالم

التهجير على الهوية والطائفية حوّل العراق إلى سوق للإرهاب المروع


قال رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، اليوم الأحد، إن التهجير على الهوية والطائفية حوّل البلد إلى سوق للإرهاب المروع، مشددا على أن القتل على الهوية كان ظاهرة غريبة على العراقيين.

وأكد رئيس مجلس الوزراء العراقي أن جائحة الفساد تمثل المعركة الكبرى، مبينا أننا نسعى نحو الهدوء السياسي بعد الصخب.

وقال في مؤتمر حوار بغداد الدولي: “إن الثروة الوطنية ملك العراقيين جميعا، ونسعى لتحقيق كل الأهداف المرسومة”.

وأضاف السوداني: “إن التحدي الأكبر هو استعادة ثقة المواطن عبر الإنجازات”.

وأعلنت القوات العراقية، أمس السبت، القبض على متهم بقتل الأستاذ الجامعي عقيل الناصري، الذي اغتيل أول أمس الجمعة، في ذي قار جنوب البلاد.

وقال قائد عمليات سومر، اللواء سعد حربية: “تم إلقاء القبض على المتهم بقتل الأستاذ في كلية التربية عقيل الناصري، بينما تجري ملاحقة الثاني الذي كان يستقل الدراجة النارية لحظة الاغتيال”، وفق ما نقلت الوكالة الرسمية “واع”.

واغتال مسلحون مجهولون، الجمعة، الأستاذ الجامعي عقيل عبد الله الناصري، عندما أطلقوا الرصاص عليه قرب منزله ثم لاذوا بالفرار، في واقعة أثارت ضجة واسعة.

والراحل أحد الأساتذة المعروفين في الكلية التربوية المفتوحة في محافظة ذي قار.

وشهد العراق الشهر الماضي، موجة اغتيالات، بعد غياب جزئي دام عدة سنوات، وسط تحذيرات من تصاعد تلك العمليات، وانعكاس ذلك على الملف الأمني.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى