فن وإعلام

التوقع الوحيد الذي جعل ليلى عبد اللطيف تبكي على الهواء.. خذوا حذركم من الايام القادمة!!



لم تتمالك الفلكية الشهيرة ليلى عبد اللطيف نفسها وبكت بكل شدة بعدما أطلقت توقعاتها للفترة القادمة، الأمر الذي صدم الجمهور.

ليلى عبد اللطيف أكدت حرصها على سلامة الجميع، وان على من سمع توقعاتها آخذ الاحتياطات اللازمة للفترة المقبلة.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

حل سحري لخسارة الوزن بدون ريجيم.. الجميلة ميرهان حسين تفجر مفاجأة!

ليس عادل إمام ولا إسماعيل ياسين.. جمال عبد الناصر كان يعشق هذا الفنان الشهير.. لن تصدّقوا من يكون؟!

“هذا غير معقول سيكون هناك حزن كبير”.. ليلى عبد اللطيف تفجر مفاجأة وتكشف ماسيحدث في الأسبوع القادم !

لن تصدقوا من يكون “غيث” مقدم برنامج “قلبي اطمأن”.. المفاجأة في جنسيته التي اخفاءها عن الجميع!! ليس إماراتي!

ريال مدريد يوجه الانذار الاخير للفرنسي كيليان مبابي

أيهما أفضل محمد صلاح أم ساديو ماني؟!! سألوا هالاند فأجاب بدون تردد وصدم الجمهور!!

“يخرب بيت عيونك يا رحمة شو حلوين”.. عاصي الحلاني يغازل رحمة رياض.. لن تصدق كيف ردت عليه!!

“الكارثة قادمة لامحالة وستعلنون ندمكم في الايام القادمة”.. ليلى عبد اللطيف تثير الرعب وتكشف ماسيحدث بكل ثقة والجمهور مصدوم

هذا الطفل أصبح أشهر ممثل كوميدي في مصر وأعماله حققت نجاحاً منقطع النظير!!.. هل عرفتموه؟!!

هوية هذه الطفلة ستدهشكم.. أصبحت من أجمل وأشهر الفنانات حالياً!!

ليلى عبد اللطيف قالت أن على الجميع الإستعداد وآخذ الحيطة والحذر، وتوقعت العراقة الشهيرة اضطرابات سياسية في العديد من الدول، بما في ذلك فرنسا والولايات المتحدة واستمرار الحرب الروسية الأوكرانية، مع احتمال وقوع مزيد من الخسائر البشرية والمادية.

وحذرت ليلى عبد اللطيف من كوارث طبيعية، وبكت من شدة الخوف بعدما كشفت عن وقوع زلازل وفيضانات وجفاف وظهور أمراض جديدة أو متحورة.

وتوقعت شروق شمس السلام في السودان بعد كل المصاعب والمعاناة في المرحلة القادمة وبوادر حرب أهلية في أمريكا بسبب أحداث بارزة والإعلام يتجه إلى مدينة تكساس.

وقالت أن الأنظار ستتجه نحو إيلون ماسك، كما تتجه إلى بورصة اليورو والدولار بسبب كوارث اقتصادية محتملة.

وتنبأت باستمرار الاضطرابات السياسية، مع إمكانية حدوث تغييرات في الحكومة وتصاعد التوترات الأمنية، مع احتمال وقوع هجمات ارهابية.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى