Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

الجيش الإسرائيلي يعلن السيطرة على 70% من رفح

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “الجيش الإسرائيلي يعلن السيطرة على 70% من رفح”

زعم الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الاثنين 17 يونيو 2024، أنه بات يسيطر “عملياتيا” على نحو 70 بالمئة من مدينة رفح جنوبي قطاع غزة ، وأنه سيستكمل “في غضون أسابيع قليلة” عمليته العسكرية هناك.

ونقلت هيئة البث العبرية الرسمية عن الجيش الإسرائيلي قوله: “منذ 40 يوما تقوم الفرقة 162 بمناورة برية في رفح، وتمكنت حتى الآن من السيطرة العملياتية الكاملة على حوالي 60-70 بالمئة من رفح”، على حد زعمه.

وأضاف: “يتركز القتال الآن في أحياء تل السلطان والجزء الشرقي من حي الشابورة”.

ووفق هيئة البث “يقول الجيش الإسرائيلي إن اثنتين من كتائب رفح الأربع في وضع صعب، وكتيبتان إضافيتان ذات كفاءة متوسطة – بحيث أن خمسين بالمائة من لواء رفح في وضع إشكالي”.

وأضافت: “يقول الجيش الإسرائيلي إنه خلال احتلال محور فيلادلفيا، تم رصد عشرات الصواريخ بعيدة المدى عليه، وحقيقة أن الجيش الإسرائيلي سيطر بسرعة على المحور حال دون إطلاق الصواريخ من رفح”.

وادعت الهيئة أن “قوات الجيش الإسرائيلي عثرت على أكثر من 200 فتحة نفق و25 نفقا”.

وذكرت الهيئة أن الجيش الإسرائيلي “يقدّر نهاية العملية برفح في غضون أسابيع قليلة وينتظر تعليمات من المستوى السياسي، ما إذا كان سيبقى في المنطقة، أو ينسحب ويعود عند الضرورة، كل ذلك وفقًا للتقييمات والاعتبارات العملياتية”.

من جانبه، قال متحدث كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس أبو عبيدة، في منشور على تلغرام عقب إقرار الجيش الإسرائيلي بمقتل 8 من جنوده: “عمليتنا المركبة والنوعية في رفح تأكيد جديد على فشل العدو أمام مقاومتنا”.

ووفقا لمعطيات الجيش الإسرائيلي، ارتفع عدد الجنود القتلى منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى 662، بينهم 311 بالمعارك البرية التي بدأت في 27 من الشهر نفسه.

وفي 6 مايو/ أيار الماضي، أعلن الجيش الإسرائيلي بدء عملية عسكرية في رفح متجاهلا تحذيرات دولية من تداعيات ذلك على حياة النازحين بالمدينة، وسيطر في اليوم التالي على معبر رفح الحدودي مع مصر.

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى