Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

الحركة الأسيرة تعقب على تعامل إدارة السجون مع الأسرى المضربين

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “الحركة الأسيرة تعقب على تعامل إدارة السجون مع الأسرى المضربين”

أصدرت اللجنة الوطنية العليا للحركة الأسيرة، اليوم الخميس 14 سبتمبر 2023، بياناً صحفياً عقبت من خلاله على تعامل إدارة السجون الإسرائيلية مع الأسرى المضربين.

وفيما يلي نص البيان كما وصل “سوا”:

*بسم الله الرحمن الرحيم*

*بيان صادر عن اللجنة الوطنية العليا للحركة الأسيرة بخصوص السلوك الإجرامي في التعامل مع الأسرى المضربين عن الطعام من قبل إدارة السجون*

لقد خاض عددٌ من الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال في الآونة الأخيرة إضرابات مفتوحة عن الطعام للاستجابة لمطالبهم، ولا زال هؤلاء الأسرى مضربين عن الطعام حتى الآن، ولقد تواردت إلينا معلومات تفيد بأن إدارة سجون الاحتلال تقوم بمعاملة هؤلاء الأسرى معاملة إجرامية قمعية، وتقوم بتهديدهم بأن مصيرهم سيكون مثل مصير الشيخ الشهيد خضر عدنان -رحمه الله-.

*وهنا نود التأكيد على ما يلي:*

*أولًا:* تعبر اللجنة الوطنية العليا للحركة الأسيرة عن غضبها الشديد واستنكارها للسلوك الإجرامي في طريقة التعامل مع الأسرى المضربين عن الطعام ومواصلة تهديدهم بأن مصيرهم سيكون نفس مصير الشيخ الشهيد خضر عدنان.

*ثانيًا:* تؤكد اللجنة الوطنية العليا عزمها على مساندة المضربين وعدم تركهم يواجهون أقدارهم لوحدهم، وذلك في إطار سعيها الدؤوب لتكريس حالة جديدة تحول دون تطبيق مخططات الاحتلال بالاستفراد بأي أسير.

*ثالثًا:* تطالب اللجنة الوطنية العليا كافة الجهات المعنية والمسؤولة بالتدخل ل فتح حوار مع الأسرى المضربين لإنجاز مطالبهم وإنهاء إضرابهم في أقرب فرصة.

*رابعًا:* تحمل اللجنة الوطنية العليا للحركة الأسيرة الاحتلال بكافة مؤسساته الإجرامية والقمعية المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة الأسرى المضربين، مؤكدين أن استشهاد أي أخ مضرب سيتم التعامل معه على أنه اغتيال مباشر من قبل الاحتلال.

*الرحمة للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للأسرى*

*اللجنة الوطنية العليا للحركة الأسيرة*

*الخميس 29 صفر 1445هـ*

*الموافق لـ 14 سبتمبر 2023م*

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى