فن وإعلام

الحفل الأكبر في تاريخ بريطانيا منذ 70عام.. لن تتخيلوا تاج الملك مكون من كام حجر كريم والعربة مزينة من اي نوع من المجوهرات!



إحتفلت بريطانيا بتتويج الملك تشارلز الثالث، في إحتفال اسطوري يفوق الخيال، وحضر الحفل الكثير من الشخصيات الدولية البارزة والعامة وجماهير بريطانيا، وذلك بموكب عسكري يعد هو الأكبر في بريطانيا منذ 70 عامًا.

وتم تتويج الملك تشارلز وقرينته الملكة كاميلا، في كنيسة ويستمنستر بلندن وفق مراسم ملكية وتقاليد وطقوس يعود تاريخها إلى حوالي ألف عام.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

ياسمين عبد العزيز تخرج بتعليق غير متوقع على زوجها أحمد العوضي.. والأخير يرد “انت بتتنمري”!!

فنانة شهيرة اسمها الحقيقي بولا وعمل والدها محاسبا.. اكتشفها رمسيس نجيب واختار لها اسم الشهرة.. لن تصدق من هي!!

“اللهم لا شماتة”.. تعليق “ناري” من مفيدة شيحة لزوجة حسن شاكوش بعد طردها من البيت!!

بعد حفل تتويج جدهما الملك تشارلز الثالث.. نجلا الأمير ويليام وكيت ميدلتون يخطفان الأنظار بحركاتهما الطريفة “صورة”!

بأناقة وجمال ملفت.. زوجة أمير قطر تخطف الأنظار في حفل تتويج الملك تشارلز!! صور

بسمة وهبة تخرج عن صمتها بتعليق عقلاني على ازمة حسن شاكوش وزوجته.. وهذا ما حذرت منه!

أول صور “مسربة” من حفل زفاف زوجة حسن شاكوش وطليقها السابق الذي أخفته عن الجميع!!

أول ظهور لابنة أحمد سعد في عيد ميلادها.. خطفت الأنظار بجمالها! صور

وفاء مكي تنهار بالبكاء وتفجّر مفاجأة بشأن تورط فنانة شهيرة في قضية “تعذيب الخادمتين”!!

سلّموها جواز جنسيتها الجديدة!! سلاف فواخرجي تغير جنسيتها السورية وتختار هذه الدولة!!

اقرأ أيضاً : عايدة رياض عن حفل إحياء روائع الموجي: متعة الحفل كانت تمنعني من الرد على التليفون
اقرأ أيضاً : ليلى علوي: دوري كـ أم أهم من كوني ممثلة.. ولم أشارك في رمضان 2023 لهذا السبب
اقرأ أيضاً : شيرين عبد الوهاب: حسام حبيب سندي وضهري وأهلي كلهم
اقرأ أيضاً : عارفة عبد الرسول: أنا ضد مقولة أن الفن رسالة أو بيدي دروس.. اللي عايز دروس يروح الجامع ولا الكنيسة

متوجهًا إلى كاتدرائية وستمنستر آبي، على متن عربة خيول مرصعة بالألماس، وبعد أن جابت عربة اليوبيل الألماسي شوارع المدينة وصلت إلى كنيسة وستمنستر، إذ يعد التتويج بمثابة تجمع رمزي للكنيسة والدولة في طقوس دينية متوارثة يعود تاريخها إلى 1000 عام، وتوج الملك تشارلز الثالث ملكاً على المملكة المتحدة ودول الكومنولث، بوضع رئيس أساقفة كانتربري تاج سانت إدوارد على رأسه، وهو مصنوع من الذهب الخالص ومرصع بـ 444 حجراً كريماً ويزن أكثر من كيلوجرام، ويرتديه الملك لأول مرة في حياته فقط أثناء التتويج، وفي لحظة التنصيب تم قرع أجراس ويستمنستر آبي وتحية البندقية التي أطلقت في جميع أنحاء المملكة المتحدة، كما أصبحت قرينة الملك كاميلا ملكة للمملكة المتحدة ودول الكومنولث الـ14.

بعد تتويج الملكة كاميلا، بتاج الملكة ماري، حيث اختارت الملكة أن تتوج بتاج مستخدم بدلاً من صنع تاج جديد، وحرصت الملكة كاميلا من خلاله على تكريم الملكة الراحلة إليزابيث الثانية، حيث أعيد ترصيع التاج بأحجار الألماس من مجموعة مجوهراتها الشخصية، وهي ألماسة معروفة باسم كولينان 3 و4 و5، وقد حضرت مجموعة من الرموز التاريخية مراسم التتويج، كان أبرزها الأمبولة الملكية وملعقة التتويج، والكرة الملكية بالإضافة إلى صولجان السيادة مع الصليب.

ومن أبرز الغائبين عن حفل تتويج الملك تشارلز، دوقة ساسكس ميجان، ودوقة يورك، بالإضافة إلى معظم دوقات بريطانيا من غير الملوك، كما يعد غياب الرئيس الأمريكي جو بايدن عن حفل التتويج هو الأكثر إلفاتًا، حيث نابت عنه زوجته السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية السيدة ميجل.

هناك فرقين بين قسم تشارلز عن قسم اليزابيث الذي أقسمه الملك تشارلز والقسم الذي أقسمته والدته قبل 70 عامًا: وهو الأراضي التي يحكمونها، حيث وعدت إليزابيث بحكم شعوب المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية، وكندا، وأستراليا، ونيوزيلندا، واتحاد جنوب إفريقيا، وباكستان، وسيلان، وممتلكاتك وأقاليمك الأخرى، بينما وعد تشارلز بـ تحكم شعوب المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية وعوالمك وأقاليمك الأخرى، ولكن منذ تتويج الملكة إليزابيث، أزالت العديد من الدول العاهل البريطاني من رئاسة الدولة.

كما كان القسم مختلفًا عن القسم الذي أدلت به الملكة إليزابيث، في عام 1953، حيث أُضيفت المقدمة التي ألزمت الملك بشكل خاص بأنه سيسعى إلى تعزيز بيئة يمكن للناس من جميع الأديان والمعتقدات العيش فيها بحرية للمرة الأولي.

وذكرت الصحف أن الأمير هاري، أُجبر على مشاهدة تتويج والده من مقعده في الصف الثالث، بينما احتل شقيقه الأمير وليام، مركز الصدارة إلى جانب زوجته الأميرة كيت ميدلتون وبجوارهما أطفالهما الأمير جورج والأميرة شارلوت.

تم إنزال مكانة هاري الملكية، الذي كان يحتل المرتبة الخامسة في ترتيب ولاية العرش، إلى مرتبة «الآخرون» داخل الكنيسة، كما لم يشارك هاري في موكب العودة من «وستمنستر أبي»، أو ينضم إلى عائلته على الشرفة وهي إحدى تقاليد العائلة الملكية عند التتويج.

وكان هاري يرتدي ميداليات مثبتة على سترته، وشوهد يضحك ويبتسم أثناء دخوله الكنيسة الملكية إلى جانب عدد من الأميرات وأزواجهن، بينما كان يتجول بمفرده في الممر ليجلس بجوار أبناء عمومته قبل وصول والده والملكة كاميلا، فيما حضر الاحتفال بمفرده دون زوجته ميجان ماركل.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى