Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

الدعم الشعبى لـ”النظام الملكى” فى بريطانيا يصل أدنى مستوياته منذ 1983




يعتقد ثلاثة من كل عشرة بريطانيين فقط أن الملكية “مهمة للغاية”، وهى أقل نسبة مسجلة، كما أظهر استطلاع للرأى نشرته صحيفة الجارديان مع اقتراب تتويج الملك  تشارلز.


وأظهر استطلاع أجراه المركز الوطنى للبحوث الاجتماعية (NatCen) أن الدعم العام للنظام الملكى انخفض إلى أدنى مستوى تاريخى، حيث  قال 45 % من المستجيبين إما أنه يجب إلغاؤه، أو أنه لم يكن مهمًا على الإطلاق أو غير مهم للغاية.


وأظهرت الإجابات في عام 2023 انخفاضًا فى دعم النظام الملكى إلى المستويات التى شوهدت آخر مرة تقريبًا، حيث انخفض عدد الأشخاص الذين يقولون إن النظام الملكى “مهم للغاية” إلى 29% من 38% في عام 2022.


يعكس هذا اتجاهاً لتراجع دعم النظام الملكى، حيث أظهر البحث الجديد عدد الذين أجابوا بـ “مهم جداً” عند أدنى مستوى منذ بدء جمع البيانات فى عام 1983.


لكن العودة إلى مستويات 2021 تتماشى مع الدفعة الشعبية التى يميل قصر باكنجهام للحصول عليها الأحداث مثل اليوبيل أو حفلات الزفاف أو الولادات، حسبما أشارت NatCen.


وقال جاى جودوين، الرئيس التنفيذى لشركة NatCen: “بينما نلاحظ اتجاهًا هبوطيًا فى دعم النظام الملكى، يتضح من البيانات أن الأحداث والاحتفالات الوطنية المهمة، مثل اليوبيل والزواج والولادة، لها تأثير واضح تأثير إيجابى على آراء المجتمع تجاه الملكية .. خلال العقد الأول من القرن الحادى والعشرين، شهدنا زيادة فى دعم بريطانيا لمواصلة الحكم الملكى، والذى تزامن مع زواج صاحب السمو الملكى أمير ويلز، واحتفالات الملكة باليوبيل الماسى”.


وقال 26% من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع أن النظام الملكى “مهم للغاية” ، بزيادة نقطتين مئويتين عن عام 2021. لكن 20% قالوا إنه “ليس مهمًا للغاية” ، بزيادة نقطتين أيضًا منذ عام 2021. وقال ربع المستطلعين إن لم يكن النظام الملكى “مهمًا على الإطلاق / يجب إلغاؤه” ، وهى نسبة ظلت دون تغيير منذ عام 2021.


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى