أخبار العالم

الدفاع الروسية تعلن إحراز تقدم عسكرى فى مناطق باخموت وخيرسون وخاركيف الأوكرانية




وأوضح كوناشينكوف، في البيان الصحفي اليومي لأحدث تطورات العملية العسكرية الروسية بأوكرانيا -بحسب وكالة أنباء “تاس” الروسية- أن “الوحدات الهجومية الروسية واصلت التقدم في منطقة دونيتسك، واستولت على حيين حضريين في الأجزاء الشمالية الغربية والغربية من مدينة باخموت”.




وأضاف أن “الطائرات التكتيكية والمدفعية والقوات البرية الروسية، استطاعت هزيمة قوات لواء المشاة الميكانيكي السابع والخمسين ولواء الهجوم الجوي الثمانين التابع للجيش الأوكراني بالقرب من بوجدانوفكا وستوبوتشكا في منطقة دونيتسك”، مشيرًا إلى أن الطائرات الحربية الروسية أجرت 4 طلعات جوية في المنطقة خلال الـ24 ساعة الماضية، بينما نفذت وحدات المدفعية 64 مهمة هجومية، لافتا إلى أن “القوات المحمولة جوا تواصل مساعدة الوحدات المهاجمة في جهودها للسيطرة على المدينة، وإبقاء العدو في الأجنحة”.




ومن ناحية أخرى، أعلن المتحدث العسكري الروسي أن القوات الروسية دمرت مركز قيادة قوات العمليات الخاصة الأوكرانية في منطقة خيرسون جنوب البلاد الذي يقع بالتحديد في جزيرة فيليكي، وكذلك مراكز القيادة والمراقبة لكتيبة من اللواء الآلي 110 للجيش الأوكراني بالقرب من أفدييفكا في منطقة دونيتسك. 

وعن الخسائر التي تكبدها الجانب الأوكراني، قال كوناشينكوف إن القوات الروسية قتلت أكثر من 340 جنديًا أوكرانيًا ومرتزقة في منطقة دونيتسك خلال اليوم الماضي، كما تم تدمير عربتين قتاليتين و8 سيارات ومدافع هاوتزر ورادراين اثنين مضادين أمريكيين الصنع بالقرب من مستوطنتي نوفجورودسكوي وأرتيوموفو في دونيتسك.




وفي منطقة خاركيف، أشار المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إلى القضاء على أكثر من 85 جنديا أوكرانيا وتدمير عربة قتال مصفحة وسيارتين ومدفع هاوتزر، بجانب تدمير مستودع ذخيرة تابع لمنظمة رايت سيكتور (المحظورة في روسيا).




وذكر كوناشينكوف أن الدفاعات الجوية الروسية اعترضت 5 صواريخ من طراز “هيمراس” وصاروخ تكتيكي من طراز “جروم-2” وصاروخ “توشكى-يو” أطلقتهم القوات الأوكرانية خلال 24 ساعة.




ولفت إلى أن القوات الروسية نجحت في إحباط أنشطة مجموعة التخريب والاستطلاع في منطقة زابورويجيا، حيث تم الكشف عن مجموعة أوكرانية للتخريب والاستطلاع بالقرب من مستوطنة ليفادنوي في منطقة زابورويجيا.




وأشار كوناشينكوف إلى أن القوات الروسية في زابوريجيا قضت أيضا على 55 جنديًا أوكرانيًا، بالإضافة إلى تدمير عربتين قتاليتين مدرعتين وسيارة ومدفع هاوتزر واحد في زابوريجيا خلال اليوم الماضي، حيث استخدمت القوات الروسية الطائرات وقوات المدفعية وقاذفات اللهب الثقيلة لهزيمة القوات الأوكرانية بالقرب من دوروجنيانكا في زابورويجيا.




واستكمالا لخسائر القوات الأوكرانية، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إن الدفاعات الجوية الروسية دمرت أكثر من 4000 طائرة مسيرة أوكرانية منذ بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في 24 فبراير 2022.


وأوضح كوناشينكوف أنه من ضمن الـ4 آلاف طائرة بدون طيار التي تم تدميرها من قبل الجيش الروسي، هناك 22 طائرة أوكرانية بدون طيار تم تدميرها فوق البحر الأسود خلال 24 ساعة.




وأضاف المتحدث أنه منذ بداية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا “تم تدمير ما مجموعه 418 طائرة، و230 مروحية، و4027 طائرة بدون طيار، و421 صاروخا، و9014 دبابة ومركبة قتالية مصفحة، و1096 قاذفة صواريخ متعددة، و4754 قطعة مدفعية ميدانية ومدافع هاون، فضلا عن 10 آلاف و37 مركبة آلية عسكرية خاصة”.




ومن جهة أخرى، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، في بيان منفصل اليوم، أن طائرة هجومية روسية من طراز “سو-25” دمرت مواقع ومعدات أوكرانية مموهة.

وأوضح البيان، الذي نقلته وكالة “تاس”، أن “طائرة هجومية من طراز سوخوي سو-25 دمرت تحصينات ميدانية مموهة ومعدات للقوات المسلحة الأوكرانية”، لافتا إلى أن الطائرات الروسية شنت عدة غارات جوية وأطلقت مشاعل حرارية قبل أن تعود إلى مطار قاعدتها.




كما أعلنت الاستخبارات الروسية، اليوم الأحد، إحباط هجوم أوكراني بطائرات بدون طيار في أحد مطارات منطقة إيفانوفو الروسية.




وذكرت الاستخبارات الروسية في بيان أنها تعاونت مع وزارة الداخلية الروسية في إحباط محاولة تنفيذ عمل تخريبي دبرته استخبارات الجيش الأوكرانية ضد مطار سيفيرني في منطقة إيفانوفو، الذي كان من المفترض أن يشمل طائرات بدون طيار مليئة بالمتفجرات.




وأضاف البيان أن الهجوم كان يستهدف طائرات التحكم والإنذار المبكر من طراز “إيه-50″، موضحا أن الكشف عن الهجوم جاء في إطار إجراءات البحث النشط في روسيا عن مثل هذه المخططات.




وأشارت الاستخبارات الروسية إلى أنه تم الكشف عن “مجموعة تخريبية أشرف عليها ضباط استخبارات أوكرانيون، حيث خطط أعضاء المجموعة لاستخدام طائرة خفيفة من طراز “آيروبراكت إيه-32″ لتوصيل عبوات ناسفة من مستوطنة بليستوفا في منطقة تشيرنيجوف الأوكرانية”.

وأوضح البيان أنه تم اعتقال طيار الطائرة وأعضاء المجموعة الذين جندتهم استخبارات الجيش الأوكراني بعد هبوطهم في منطقة تولا الروسية أثناء تسليم العبوات الناسفة، لافتة إلى أنه يجري البحث عن الأعضاء الآخرين في المجموعة.

وفي سياق آخر، صرح سكرتير مجلس الأمن البيلاروسي ألكسندر فولفوفيتش، اليوم الأحد، بأن البلاد تتخذ جميع الخطوات اللازمة لتعزيز أمنها القومي.

وقال فولفوفيتش، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء (بيلتا) البيلاروسية، إنه بعد مرور عقود على الحرب العالمية، “نقدر بشكل أكبر الدور الذي لا يقدر بثمن لجيل المنتصرين في مصير البشرية في إنقاذ أمم بأكملها من الدمار”.

وحذر سكرتير مجلس الأمن البيلاروسي ألكسندر فولفوفيتش من أن “العالم لم يصبح أكثر هدوءًا اليوم… وفقدان الثقة المتبادلة بين العالمية وعدم الاستعداد لتقديم تنازلات والعودة إلى مواجهة التكتل قد وضع العالم في الواقع على شفا حرب جديدة. قيمة السلام كبيرة؛ لذلك تتخذ بيلاروسيا جميع التدابير اللازمة لتعزيز الأمن القومي”.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى