Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

الرجوب يعلن عودة منتخب فلسطين لخوض مبارياته في القدس

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “الرجوب يعلن عودة منتخب فلسطين لخوض مبارياته في القدس”

أكد الفريق جبريل الرجوب ، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اليوم الاربعاء 12 يونيو 2024 ، أن منتخب فلسطين سيعود إلى ملعبه في ستاد “فيصل الحسيني” ببلدة الرام شمال القدس ، لخوض المرحلة الثالثة من تصفيات مونديال 2026.

وقال الرجوب خلال مؤتمر عقده في مدينة البيرة: “إعادة تثبيت الملعب البيتي هو أولوية واستراتيجية بالنسبة لنا، وسنعمل على توفير كل الأسباب لخلق الأجواء المناسبة من أجل اللعب في فلسطين، لكي يرى العالم ويشهد على عظمة شعبنا الذي يعمل على نقل رسالته الوطنية ونضالاته بشتى الطرق ومنها الرياضة”.

وتابع: “هناك 300 ما بين لاعب وإداري وفني ومدرب وحكم ورئيس ناد استشهدوا، والعشرات لا يزالون مفقودين تحت الأنقاض، إلى جانب مئات المعتقلين والجرحى”، لافتا إلى أن “كل البنية التحتية الرياضية في قطاع غزة ، تعرضت للتدمير الكامل، من الأندية والملاعب والصالات الرياضية، حتى لم تبق هناك أي منشأة رياضية وكشفية لم يتم تدميرها”.

في سياق متصل، شكر الرجوب، الدول العربية التي فتحت المجال أمام عدد من اللاعبين للاحتراف، ومنها الأردن وقطر والكويت ومصر وليبيا، وتعاملها مع اللاعبين الفلسطينيين كلاعبين وطنيين.

وقال: “قاد هذا منتخبنا الأول لتحقيق إنجازات كبيرة، أبرزها بلوغ دور الستة عشر لأول مرة في نهائيات كأس آسيا قطر 2022، والتأهل لكأس آسيا 2027، وكذلك للمرحلة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026 لأول مرة كذلك”.

كما شكر الرجوب، اتحاد غرب آسيا ورئيسه الأمير علي بن الحسين وأيضا الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الذين اتخذا موقفا بالإجماع، وتبنيا مشروع ومطالب الاتحاد الفلسطيني.

وقال: “تم قبول مطالبنا كمطالب عادلة، وتمت الدعوة لجلسة طارئة لمجلس الفيفا قبل تاريخ 20/7 المقبل، وتم اللجوء لمستشارين قانونيين لحسم مشروعية مطالبنا، والتي نرى أنها شرعية، خاصة حول قضية الأندية المقامة في المستوطنات غير الشرعية، والتي تشارك دوري دولة الاحتلال بشكل علني، وهذا مخالف لقوانين الفيفا”.

وتابع: “ثمة العديد من جنود الاحتلال هم رياضيين في مختلف الألعاب، ويشاركون في قتل الأطفال والمدنيين، كما أني أتلقى تهديدات بشكل مستمر من قبل مسؤولي الرياضة في دولة الاحتلال وعلى رأسهم كاتس وزير رياضة الاحتلال، ويستخدمون تويتر في تهديداتهم وممارسة الإرهاب بشكل علني، لكننا مستمرون ولن نتراجع عن مطالبنا”.

كما أشار إلى أن هذه الجرائم بحق الشعب والرياضة الفلسطينية بما في ذلك سياسة الخنق في الضفة والقدس، يجب أن يكون كافيا لمنع وحرمان الاحتلال ولاعبيه من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية، كون مسؤولي اللجنة الأولمبية ولاعبيها يدعمون قتل الأطفال ويشاركون في قتلهم والتحريض على ذلك.

وأضاف: “من هنا ندعو الاتحادات الأولمبية العالمية وأحرار العالم، لرفع الكرت الأحمر في وجه اللجنة الأولمبية الإسرائيلية ومنعها من المشاركة في أولمبياد باريس، لقد آن الأوان لإخضاع الاحتلال المجرم للمحاكمة، وندعو فرنسا إلى اتخاذ موقف بهذا الخصوص”.

ودعا الرجوب اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إلى اتخاذ إجراءات وخطوات فاعلة، من أجل منع الاحتلال ورياضييه من المشاركة في أي نشاط رياضي أو محفل رياضي عالمي، وتعليق عضوية اتحاداتها الرياضية في هذه المنظمات.

وتابع: “هذه رسالتنا ونعتقد أن ما قامت به إسرائيل وإصرارها اتحاداتها الرياضية تسقط عنها أي حق للمشاركة بأولمبياد باريس، وندعو فرنسا إلى اتخاذ موقف بهذا الخصوص”.

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى