Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

السلفادور تعتقل رئيس فريق أليانزا ومديريه بسبب مقتل 12 مشجعا وجرح المئات




قامت سلطات السلفادور بالقاء القبض على رئيس فريق اليانزا Alianza FC ، بيدرو هيرنانديز ، واثنين من المديرين وشخصين آخرين في السلفادور لكونهم الجناة المزعومين في الحادث الذي وقع في ملعب كوسكاتلان، والذي أسفر عن مقتل 12 مشجعًا ومئات الجرحى.


وأشارت صحيفة “السلفادور” إلى أن المحتجزون ، بالإضافة إلى هيرنانديز ، هم مديرا الأمن والمالية للفريق ، إدوين أباركا فينتورا وزويلا كوردوفا ، على التوالي.


وبالمثل ، تم إلقاء القبض أيضًا على رينالدو أفيلار كونتريراس ، مدير شركة الملاعب الرياضية في السلفادور (EDESSA) ، المسئولة عن إدارة ملعب كوسكاتلان ، وصامويل جارسيا مونتانو.


وسيُتهم هؤلاء الأشخاص في الأيام المقبلة ، بحسب النيابة العامة ، بجرائم القتل غير العمد والقتل العمد والفوضى العامة.


وأشار الاتحاد إلى أنه وفقًا للتحقيقات ، فإن “الأبواب الممكّنة (في الملعب) لم تكن كافية لعدد المشجعين” وأن “تلك المداخل فقط ، علاوة على ذلك ، لم تُفتح مسبقًا بما يكفي لدخول منظم وآمن.”، مشيرا الى أن “المنظمين ، باستنفاد التذاكر المتاحة للحدث الرياضى، قرروا بيع التذاكر الصادرة للمباريات السابقة بطريقة غير مشروعة”.


وأضاف المصدر أن “الإهمال في التنظيم والجشع عند البيع تسبب في حدوث تدافع بشري تسبب في خسائر في الأرواح ، فضلاً عن الإصابات وتعريض سلامة الحضور للخطر”.


وكانت شهدت كرة القدم فى السلفادور حادثًا مؤسفًا تسبب فى وفاة العديد من المشجعين فى ملعب كوسكاتلان، قبل المباراة بين أليانزا وفاس فى إياب الدور ربع النهائي، وأعلنت الشرطة المدنية الوطنية فى البلاد ارتفاع عدد الضحايا إلى 12 شخصا ونقل 100 آخرين إلى مستشفيات مختلفة، بينما كان عدد المصابين 500 شخص.


 


وأشارت صحيفة “ماركا” الإسبانية إلى أن الرئيس السلفادورى ناييب بوكيلى أمر بفتح تحقيق شامل لتحديد ما حدث، وستجرى الشرطة المدنية الوطنية والنائب العام للجمهورية هذا التحقيق.


وقال مدير الحماية المدنية فى البلاد، لويس ألونسو أمايا، فى مؤتمر صحفى، إن حوالى 500 شخص عولجوا بعد التدافع، كما تم نقل نحو 100 إلى المستشفيات.


وانتشرت عدة مقاطع فيديو تظهر بداية المأساة عبر شبكات التواصل الاجتماعى، التى أظهرت محاولة المئات من المشجعين للدخول إلى الملعب عبر التدافع وقاموا بتحطيم الأبواب، وذلك بعد منعهم من الدخول لأن المدرجات أصبحت ممتلئة تماما.


وأعرب الاتحاد السلفادورى لكرة القدم (فاسفوت) عن أسفه لوفاة الضحايا فى بيان، وأضاف أنه “سيطلب على الفور تقريرًا عما حدث وسيبلغ ما هو ذى صلة فى أقصر وقت ممكن”.


 


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى