Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

الغرب يحقق فى احتمال التهرب من العقوبات مع زيادة الصادرات لدول جوار روسيا




ذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية، أن الاتحاد الأوروبى وحلفائه يحققون فى زيادة الصادرات إلى الدول المجاورة لروسيا، حيث يسعون لمنع الشركات من التهرب من العقوبات الغربية المفروضة على موسكو.


 ونقلت الصحيفة عن ديفيد أوسوليفان، مبعوث العقوبات المعين حديثا من قبل الاتحاد الأوروبى، قوله إن الزيادات الكبيرة فى التجارة مع الدول المجاورة لروسيا أثارت تساؤلات حول ما إذا كانت المنتجات المتضررة من العقوبات تدخل إلى البلاد عبر الباب الخلفى.


 وأوضح قائلا: إننا نشهد انخفاضا هائلا فى التدفقات التجارية من الاتحاد الأوروبى إلى روسيا، وزيادات غير عادية فى التجارة مع دول ثالثة أخرى، لاسيما تلك الموجودة بالقرب من روسيا. وتساءل المبعوث الأوروبى قائلا: هل طوروا فجأة الكثير من الاحتياجات الجديدة من هذه المواد فجأة، ويبقى الجميع هناك، أم أن هناك بعضا منها يتسرب إلى روسيا بطريقة أو بأخرى؟.


ولم يذكر سوليفان أسماء بلدان معينة، وشدد على أنه بدأ بـ “افتراض البراءة” فيما يتعلق بالتحقيق فى التغييرات فى تدفقات التجارة.


وتعد أرمينيا وقيرغيزستان من بين الدول التى شهدت زيادات حادة فى الواردات الغربية وارتفاعات فى الصادرات إلى روسيا، وفقا لتحليل أجراه البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، كما ارتفعت صادرات تركيا إلى روسيا.


وقال سوليفان إن الاتحاد الأوروبى وشركائه، بما فى ذلك الولايات المتحدة وبريطانيا، سيتبادلون المعلومات الاستخباراتية بشأن التهرب من العقوبات المحتملة فى اجتماع اليوم الخميس، وذلك فى إطار سعيهم للضغط من أجل تشديد الضوابط.


 وتراجعت صادرات الاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة وبريطانيا إلى روسيا بأكثر من النصف فى الفترة من مايو إلى يوليو من العام الماضى عندما تعديلها للتضخم،. لكن هذا الانخفاض تزامن مع قفزة بأكثر من 80% من المبيعات من أوروبا والولايات المتحدة إلى أرمينيا وقيرغيزستان.


 


 


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى