Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

الكشف عن تفاصيل مقترح باريس حول غزة

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “الكشف عن تفاصيل مقترح باريس حول غزة”

كشفت القناة 13 الإسرائيلية مساء اليوم السبت 24 فبراير 2024 ، تفاصيل مقترح باريس حول قطاع غزة ، وأبرز النقاط التي تم التوافق حولها في العاصمة الفرنسية.

وبحسب القناة الإسرائيلية فإن أبرز النقاط التي تم التوافق حولها في باريس تتعلق بآلية التبادل وقائمة الأسرى، وعدد أيام الهدنة، وقضايا تتعلق بالمساعدات الإنسانية التي ستم السماح بدخولها إلى القطاع.

أبرز ما تم التفاهم حوله في باريس:

إطلاق سراح حوالي 40 أسيرا إسرائيليا في قطاع غزة، من النساء والمسنين والمرضى، مقابل إطلاق سراح مئات الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

⁠موافقة إسرائيلية على إطلاق سراح عدد من الأسرى، أكبر مما تم الاتفاق عليه في السابق، مقابل إطلاق سراح أسرى إسرائيليين في قطاع غزة من “فئات معينة”.

هدنة لمدة 6 أسابيع في قطاع غزة

استعداد إسرائيلي لمناقشة الإفراج عن أسرى محررين في “صفقة شاليط” أعاد الاحتلال اعتقالهم خلال الفترة الماضية، بحسب ما نقلت القناة عن مصدر أجنبي.

موافقة إسرائيلية على إبداء مرونة في القضايا الإنسانية – سواء في ما يتعلق بإعادة إعمار قطاع غزة أو في ما يتعلق بعودة السكان إلى شمال قطاع غزة.

إسرائيل لن تلتزم بإنهاء الحرب أو بوقف دائم لإطلاق النار.

وبحسب موقع “واينت”، فإن الصفقة ستشمل إطلاق سراح ما بين 200 و300 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال، مقابل 35 إلى 40 محتجزا إسرائيليا في قطاع غزة. في حين لم تؤكد أية جهة إسرائيلية رسمية أن تكون المحادثات قد أفضت إلى اتفاق حول عدد أو أسماء الأسرى الذين سيتم إطلاق سراحهم.

وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية قد تحدثت في وقت سابق اليوم، عن عودة الوفد الإسرائيلي من باريس بـ”بتفاؤل حذر” بشأن إمكانية المضي قدما نحو التوصل إلى اتفاق قبل حلول شهر رمضان .

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية (“كان 11”)، عن مصادر مطلعة على المفاوضات، أنه “تم الاتفاق على إطار جديد خلال محادثات باريس. هناك تقدم ويمكن التوقيع على الاتفاق قريبا. لا ينبغي للمفاوضات أن تستغرق وقتا طويلا”.

وذكرت “كان 11” أن “إسرائيل تلقت رسائل من الوسطاء مفادها أن حماس معنية بالمضي قدما في المفاوضات”، وأشار مسؤول إسرائيلي إلى “تقدم في موضوع إطلاق سراح الأسرى (الفلسطينيين) وقريبًا سيتم مناقشة الأسماء أيضًا”.

ومع ذلك، شدد المسؤول على ضرورة المحافظة على “الشفافية” في التعامل مع عائلات الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة، معتبرا أنه “في النهاية نحن نجري مفاوضات مع منظمة إرهابية وكل شيء يمكن أن يتغير”.

ومن المقرر أن يلتئم “كابينيت الحرب” الإسرائيلي، مساء اليوم، حتى يطلعه الوفد المفاوض على آخر المستجدات؛ فيما ذكر موقع “واللا”، نقلا عن مصدرين مطلعين، أن “محادثات باريس شهدت تقدّما في ملفات عدد وهوية الأسرى الفلسطينيين” الذين ستشملهم المرحلة الأولى من الاتفاق التي يتكون من ثلاث مراحل.

وأجمعت التقارير الإسرائيلية على أن المفاوضات كانت بشكل عام “جيدة وإيجابية”، وشهدت تقليصا للفجوات في عدد من القضايا، من بينها التفاصيل المتعلقة بإطلاق سراح المحتجزين الإسرائيليين في قطاع غزة مقابل أسرى فلسطينيين وأيام الهدنة.

وعلى الرغم من التفاؤل السائد في إسرائيل، إلا أنه لا توجد أية تأكيدات من حركة حماس، التي لم تشارك في محادثات باريس، أنها قد تقبل بالخطوط العريضة التي تم التوافق حولها؛ وذكرت التقارير الإسرائيلية أن المحادثات ستتواصل في الأيام المقبلة.

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى