Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

الوثائق السرية المسربة.. واشنطن تشكك في قدرة كييف على شن هجوم مضاد


نقلت صحيفة “واشنطن بوست” Washington Post عن وثيقة مسربة جديدة، أن الاستخبارات الأميركية تشكك في أن الهجوم المضاد الأوكراني المرتقب هذا الربيع سيتمكن من تحقيق أهدافه المحددة.

وبحسب الوثيقة المسربة، فإن التقييمات الاستخباراتية الأميركية، العائدة إلى فبراير الماضي، تحذر من “النواقص فيما يخص حشد القوات وإمدادها”، مرجحة أن العملية الهجومية الأوكرانية ستؤدي إلى “مكاسب محدودة على الأرض”.

وأشارت الصحيفة إلى أن تلك التقييمات تختلف عما جاء في التصريحات العلنية لإدارة الرئيس الأميركي جو بايدن بشأن قدرات الجيش الأوكراني.


وبحسب الوثيقة، فإن استراتيجية كييف تتمحور حول استعادة المناطق التي تدور المعارك فيها على المحور الشرقي، وفي الوقت ذاته التقدم باتجاه الجنوب لقطع الممر البري المؤدي إلى شبه جزيرة القرم.

ورجحت الوثيقة أن قوة الدفاعات الروسية و”النواقص القائمة في التدريب للقوات الأوكرانية وفي تزويدها بالذخيرة قد تحول دون التقدم وتزيد من عدد الخسائر أثناء الهجوم”.

وذكرت “واشنطن بوست” أن الوثيقة التي لم يتم الكشف عنها سابقا، هي واحدة من تلك الوثائق السرية التي تم تسريبها الأسبوع الماضي.


وتشير إلى أن المعلومات الواردة في الوثيقة، تم الحصول عليها من أشخاص وكذلك من استخبارات الإشارات، مع استخدام أساليب حساسة لجمع البيانات، تستخدمها عادة وكالة الاستخبارات المركزية ووكالة الأمن الوطني الأميركيتين، وأن الوثيقة صدرت عن مكتب مدير الاستخبارات الوطنية.

ورفض كل من مكتب مدير الاستخبارات الوطنية ومجلس الأمن القومي ووزارة الدفاع التعليق على الوثيقة، بحسب الصحيفة الأميركية.

يُذكر أن البنتاغون ووزارة العدل الأميركية يحققان حاليا في تسريب عدد من الوثائق السرية للبنتاغون والوكالات الأمنية الأميركية، والتي تخص النزاع في أوكرانيا والتقييمات الأميركية لحالة القوات الأوكرانية ومستوى تجهيزها والأوضاع الميدانية بشكل عام. وكذلك عدد الخسائر وكميات الأسلحة والذخيرة المطلوبة وغير ذلك من التفاصيل العسكرية الحساسة.

وقال جون كيربي، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض، أمس الاثنين، إن حجم ضرر الوثائق المسربة على الأمن القومي الأميركي غير معروف مداه.

وأضاف أنه من غير المعروف حتى الآن كيف تم تسريب هذه الوثائق السرية، لافتا إلى أن واشنطن ستواصل دعم أوكرانيا حتى بعد تسريب الوثائق السرية.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى