Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

بالفيديو: خانيونس – جثث متحللة بعد استهدافها من قبل الدبابات الإسرائيلية

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “بالفيديو: خانيونس – جثث متحللة بعد استهدافها من قبل الدبابات الإسرائيلية”

عثر فلسطينيون على جثث لنازحين غربي مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة كانت قد استهدفتهم الدبابات الإسرائيلية خلال توغلها صباح الاثنين، في إطار عملية عسكرية واسعة ما زالت تنفذها بالمدينة.

وأفاد شهود عيان وعدد من الصحفيين، بأن الآليات العسكرية الإسرائيلية تراجعت، الثلاثاء، بشكل محدود من بعض المناطق التي توغلت فيها، فجر الاثنين الماضي، غربي خانيونس.

وذكر الشهود، أن بعض الفلسطينيين عادوا إلى المناطق التي تراجعت منها القوات الإسرائيلية ليكتشفوا وجود جثث لفلسطينيين بينهم أطفال ونساء، كانوا يحاولون النزوح من مدينة خانيونس إلى رفح واستهدفتهم الدبابات بقذائفها.

وأوضحوا أن سيارات الإسعاف نقلت بعض هذه الجثث إلى مجمع ناصر الطبي وسط المدينة، لكن الدبابات الإسرائيلية أطلقت النار تجاه كل من يتواجد في المنطقة فاضطر المسعفون إلى المغادرة.

وذكر الشهود، أن بعض الجثث كانت قد بدأت بالتحلل ونهشت أجزاء منها القطط والكلاب.

وصباح الأربعاء، قال المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، في بيان مقتضب، إن “الاحتلال الإسرائيلي يواصل حصار النازحين في جامعة الأقصى بمدينة خانيونس تمهيدا لتجيرهم نحو رفح”.

وكانت الرئاسة الفلسطينية قد طالبت، الثلاثاء، بتدخل دولي لمنع تهجير سكان مدينة خانيونس إلى مدينة رفح.

ووصفت الرئاسة الفلسطينية في بيان اطلعت عليه الأناضول، ما يجري في خانيونس وسط غزة بأنه “جريمة حرب”.

وأشارت إلى أنها “توجهت إلى مجلس الأمن لعقد جلسة طارئة وعاجلة لمواجهة هذه الجريمة الخطيرة”، حسب وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية “وفا”.

وحذرت “من خطورة مطالبة سلطات الاحتلال الإسرائيلي أهالي خانيونس بمغادرة أماكن سكناهم باتجاه رفح”.

وأوضحت أن أكثر الأهالي في خانيونس “من المهجرين من شمال غزة ووسطها جراء العدوان المتواصل”.

وأكدت أن “هذه الدعوة بمثابة جريمة حرب لا يمكن السكوت عنها”.

والثلاثاء، ادعى الجيش الإسرائيلي “استكمال تطويق” مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان: “نفذت الفرقة 98 على مدار آخر أربع وعشرين ساعة هجومًا واسع النطاق في خانيونس”.

وادعى أنه ضمن الفرقة “استكملت قوات المظليين، وغفعاتي واللواء 7 خلال الهجوم عملية تطويق خانيونس”.

وتابع الجيش: “كما عمّق جنود فرقة الكوماندوز الهجوم إلى قلب المنطقة التي تستخدم كمركز ثقل محوري للواء خانيونس التابع ل حماس “.

وذكر إن المنطقة شهدت “قتالاً مكثفًا”، مدعيا أن “القوات الإسرائيلية قضت على عشرات المسلحين في معارك وجهًا لوجه بتعاون مع غارات سلاح الجو”.

وأضاف: “كما كشفت القوات على قذائف صاروخية جاهزة للإطلاق، ومجمعات قتال، وفتحات أنفاق ووسائل قتالية عديدة”.

المصدر : وكالة سوا – الاناضول



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى