أخبار العالم

بث مباشر: اليوم الـ23 للعدوان الإسرائيلي على غزة – كثافة في الغارات ومحاولات توغل

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “بث مباشر: اليوم الـ23 للعدوان الإسرائيلي على غزة – كثافة في الغارات ومحاولات توغل”

يتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ، لليوم الـ23 على التوالي (اليوم الأحد 29 أكتوبر 2023) مخلفًا آلاف الشهداء، والجرحى، على إثر الغارات الجوية الإسرائيلية المدمرة، كما أعلنت المقاومة الفلسطينية تصديها لمحاولات توغل إسرائيلية من شمال قطاع غزة.

يأتي ذلك وسط ارتفاع أعداد الشهداء إلى أكثر من 8000 شهيد، بينهم أكثر من 3200 طفل، إضافة إلى ما يقرب من 20 ألف جريح، بحسب لوزارة الصحة في غزة، وليس من بينهم آلاف المفقودين تحت الأنقاض.

وقصف جيش الاحتلال مناطق عدة جوا وبحرا وبرا وأوقعت غاراتها في ساعات الفجر والصباح، مئات الشهداء والمصابين في جنوب ووسط القطاع.

وسمعت أصوات اشتباكات عنيفة، على الحدود الشمالية لقطاع غزة، ناتجة عن اشتباكات بين مع قوات الاحتلال التي تُحاول الدخول برًا إلى القطاع، وغارات جوية عنيفة في داخل القطاع.

وشاركت زوارق الاحتلال الحربية، بإطلاق قذائفها تجاه شاطئ السودانية غرب بيت لاهيا، إلى جانب سماع دوي إطلاق نار مكثف شرق خان يونس.

وأعلنت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس ، صد محاولة إسرائيلية للتوغل برا في غزة، ودرات اشتباكات عنيفة بين المقاومة وجيش الاحتلال قرب بيت لاهيا شمالي غزة تخللها إطلاق مضادات دروع وقذائف هاون.

وأكدت كتائب القسام أن ثمن الإفراج عن المحتجزين لديها هو تحرير كل الأسرى الفلسطينيين.

كما أكد رئيس حماس في غزة يحيى السنوار أن الحركة جاهزة فورا لصفقة للإفراج عن جميع الأسرى الفلسطينيين لدى الاحتلال، مقابل جميع الأسرى لدى المقاومة.

وبينما يستمر تفاقم الأزمة الإنسانية في غزة، سجلت في ساعات الصباح عودة جزئية لشبكة الاتصالات والإنترنت، بحسب ما أعلنت شركة الاتصالات الفلسطينية، حيث كان الاحتلال الإسرائيلي قد قطعَ الاتصالات وخدمة الإنترنت بالكامل قبل 3 أيام مع إعلانه توسيع عملياته البرية في قطاع غزة.

وعلى الجانب الآخر، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ، إن قوات الجيش الإسرائيلي بدأت المرحلة الثانية من الحرب بإطلاق عمليات برية، بيد أنه ومسؤولين إسرائيليين آخرين أشاروا إلى محادثات جارية بشأن تبادل محتمل للأسرى.

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى