Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

بدأت نجاة في الغناء في التجمعات العائلية في سن الـ 5 وكتب عنها أحد الكتاب الصحفيين المشاهير.. فمن هو؟ 



هي فنانة وممثلة ومغنية عربية مصرية لأب دمشقي عربي وام مصرية ولدت في القاهرة في 11 من أغسطس عام 1938م من أشهر رموز الفن والموسيقى في الوطن العربي وتحديدا العصر الذهبي، وعملت مع عمالقة الفن والتمثيل في الزمن الجميل وأبرزهم عمل شهير لها مع صالح سليم.

هذه الفنانة هي نجاة الصغيرة التي ولدت في محافظة القاهرة والتي بدأت مشوارها الفني في الغناء في التجمعات العائلية في سن الخامسة من عمرها وقدمت أول فيلم لها وهي صغيرة في سن الثامنة بعنوان “هدية” وصدر في عام 1947م.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

” استعدوا ستبيعون كل شيء “.. سيدة الفلك ليلى عبد اللطيف تثير خوف من يكذبون توقعاتها لن تصدقوا ماذا عرضت عليهم!

وان بلس» تطلق ميزات ذكاء اصطناعي لهذه الهواتف

هذه الطفلة الصغيرة في الشاشة العربية ولديها سبعة عشر أخا وأختا.. ابنة عائلة فنية تنوعت بين التمثيل والموسيقى.. لن تصدق من هي؟

فنانة شهيرة والدها أشهر خطاط دمشقي ومفاجأة في جنسية أمها! وأختها فنانة أسرت الشاشة المصرية العربية بخفتها.. لن تصدق من هي؟

مطربة كبيرة لاحظ موهبتها المغني الشهير أبو العلا محمد وعازف العود زكريا احمد في الـ 6 من عمرها.. لن تصدق من هي؟

هذا هو الوداع الأخير لم يعد هناك وقت للمزاح.. العرافة ليلى عبد اللطيف تربك العالم بتوقعاتها الجديدة!!

فنانة ومطربة شهيرة.. بنت تاماي الزاهرية وذيع صيتها منذ الـ 7 من عمرها.. لن تصدق من هي تلك الصغيرة؟

مطربة شهيرة ريفية أعطتها سيدة قصر عز الزين يكن باشا خاتما ذهبيا وتلقت 3 جنيهات أجرا على ذلك .. لن تصدق من هي؟

الديدان خرجت بالفعل.. أول توقعات ليلى عبد اللطيف بدأت بالتحقق والعلامات بدأت بالظهور والجميع مصدوم ومرعوب!

“هذه الكارثة لن يستطيع أحد النجاة منها وقد اعذر من انذر”.. توقعات ليلى عبد اللطيف الخطيرة بدأت بالتحقق والجمهور مصدوم!

كتب عنها الكاتب الصحفي المصري فكري أباظة وكان ذلك في بداية ظهورها قائلا: “إنها الصغيرة التي تحتاج إلى رعاية حتى يشتد عودها ، وفي حاجة إلى عناية حتى تكبر، وهي محافظة على موهبتها، مبقية على نضارتها”.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى