Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

برنامج chat gpt يثير الجدل فى بنما بعد اقتراح استخدامه فى المدارس




آثار اقتراح استخدام الذكاء الاصطناعى Chat GPT لمساعدة الطلاب على تطوير مهاراتهم فى الكتابة فى مدارس بنما، جدلا واسعا فى البلاد، وفقا لصحيفة “خورنادا” المكسيكية.


وأشارت الصحيفة إلى أن Chat GPT اثار انقساما حول استخدامه فى المدارس فى بنما ، حيث يرى البعض أنه يمكن للطلاب الاستفادة منه فى الفصول وهناك من يرى العكس وهو أنه سيبطئ القدرة التنموية للطلاب ، وأصبح منصة الذكاء الاصطناعى محط انظار ودهشة للكثيرين فى الوقت الذى يرغب فى إيقافه.


وأوضحت الصحيفة، أن Chat GPT كنموذج لغوي ، يمكن أن يكون أداة مفيدة لمساعدة الطلاب على تحسين مهارات الاتصال والكتابة باللغة الإسبانية. ومع ذلك ، هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها قبل اتخاذ قرار بشأن تعليم الطلاب استخدام Chat GPT في المدارس والكليات في بنما، وفقا للخبراء.


وأشار الخبراء إلى أنه فى المقام الاول يجب تذكر أن Chat GPT هو نموذج لغة آلي مصمم لإنتاج نص بناءً على أنماط في بيانات التدريب. على الرغم من أنه يمكنك إنشاء ردود مفيدة ومتسقة ، فقد تظل لديك قيود وأخطاء في فهمك واستجابتك.


وفى المقام الثانى، فى حين أن استخدام Chat GPT قد يكون مفيدًا في مساعدة الطلاب على تحسين كتاباتهم وتواصلهم ، فمن المهم أيضًا للطلاب تطوير مهارات الكتابة والتواصل المستقلة والأصيلة. يمكن أن يؤدي الاستخدام المفرط للأدوات الآلية إلى اعتماد الطلاب بشكل مفرط عليها وفشلهم في تطوير مهارات التفكير النقدي وحل المشكلات.


ولخص الخبراء أن يكون استخدام Chat GPT مفيدًا كأداة تكميلية لمساعدة الطلاب على تحسين مهارات الاتصال والكتابة باللغة الإسبانية، ولكن من المهم التأكد من أن الطلاب يطورون أيضًا مهارات أصيلة وحاسمة. يجب اتخاذ قرار تعليم الطلاب استخدام Chat GPT بعناية وبفهم واضح لفوائدها وقيودها.


على سبيل المثال، يمكننا تزويد الطلاب بإرشادات واضحة حول كيفية استخدام Chat GPT كأداة دعم لعملهم المدرسي. يمكننا تعليمهم كيفية استخدامه بشكل استراتيجي لتحسين كتابتهم وتواصلهم ، مع ضمان أن تكون الأفكار والمعلومات التي يقدمونها أصلية.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى