Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

بروتوكول تعاون بين غرفتي القاهرة والتجارة والصناعة بالكونغو لزيادة التبادل التجارى




وقعت غرفة القاهرة التجارية بروتوكول تعاون مشترك مع غرفة  التجارة والصناعة بالكونغو الديمقراطية لزيادة التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين، جاء ذلك اليوم الثلاثاء خلال أول زيارة لوفد غرفة الكونغو لغرفة القاهرة .


 


واستقبل وفد الكونغو من الجانب المصري المهندس سامح زكي نائب رئيس غرفة القاهرة، واللواء صلاح العبد أمين الصندوق وعضوا مجلس إدارة غرفة القاهرة شريف يحيى وأشرف خضر ، في حضور عدد من ممثلي الشعب التجارية المختلفة بغرفة القاهرة.


 


وقع البروتوكول من الجانب المصري المهندس سامح زكي والسيد بامي كازيلا كالالا رئيس غرفة التجارة والصناعة الكونغولية .


 


وبحث الطرفان سبل التعاون في الفترة القادمة وكيفية زيادة التعاون لإيجاد سبل حقيقية لرفع معدلات التبادل التجاري والاستثماري الثنائي من خلال تبادل المعلومات والوفود لبحث الفرص المتاحة في البلدين على أرض الواقع.


 


وفي كلمة غرفة القاهرة رحب المهندس سامح زكي نيابة عن أعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية للقاهرة واكثر من 600 ألف تاجر وصانع و مستثمر ومؤدي خدمات من منتسبي الغرفة بزيارة وفد الكونغو  ، التي تهدف  إلى تنمية العلاقات التجارية والاستثمارية المتبادلة بين مصر و الكونغو ، لافتًا إلى أن هذا اللقاء يمثل خطوة هامة لتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين لزيادة حجم الاستثمارات المشتركة ، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 30 مليون دولار تقريبًا خلال عام 2021 .


 


واشار “زكي” إلى أنه  في الفترة الحالية يمر الاقتصاد المصري بمرحلة تنموية هامة لجذب الاستثمارات المباشرة والمشتركة للوصول إلى التنمية المستدامة ، حيث شهدت مصر مؤخرًا تطورات ضخمة فى البنية التحتية لتشجيع الاستثمارات  الأجنبية، شملت شبكة الطرق، والنقل، والموانئ، والاتصالات،والطاقة، كما تم إقامة العديد من المناطق الصناعية خاصة محور قناة السويس ، وكذلك صدور قانون الاستثمار الجديد الذى يحمى المستثمر ويقضي على البيروقراطية لتسهيل إجراءات التسجيل والتشغيل .


 


وذكر نائب رئيس غرفة القاهرة بأن هناك عدة اتفاقيات موقعة بين  مصر و الكونغو ، و بالنظر إليها نجد أن ان معظمها تم توقيعها منذ فترات زمنية بعيدة الأمر الذي يعكس أهمية إعادة النظرفي تلك الاتفاقيات لبحث مدى إمكانية تفعيلها على أرض الواقع من خلال تجديد العمل بها، أوإبرام اتفاقيات جديدة ينعكس أثارها على العلاقات الثنائية بشكل إيجابي بجانب الاستفادة من التفاقيات الأخرى مثل الكومسيا والاتفاقية الحرة القارية وغيرها من الاتفاقيات التي تؤدي إلى دعم العلاقات التجارية والاستثمارية التي تفيد البلدين.


 


من جانبه أكد بامي كازيلا كالالا رئيس غرفة التجارة والصناعة الكونغولية أن زيارة غرفة القاهرة تستهدف التعاون الجاد في  المجالات المختلفة وتلبية احتياجات السوق في الكونغو من المنتجات المصرية في ظل حجم الاستهلاك الكبير بسوق الكونغو من المنتجات المختلفة ، مشددًا على أهمية التعاون الفعلي الذي يعكس الاستفادة الحقيقية للبلدين ، قائلاً ” لابد أن نكون شركاء حقيقيين”.


 


ودعا بامي كازيلا كالالا رئيس غرفة التجارة والصناعة الكونغولية لزيارة الكونغو وبحث احتياجات السوق في الكونغو ، وكذلك الفرص المتاحة به على أرض الواقع ، خاصة في ظل تفضيل المستهلك في الكونغو للمنتجات المصرية ، وهو ما يجعلنا أكثر تعاونًا لدخول المنتج المصري إلى سوقنا.


 


وأكد بامي كازيلا كالالا رئيس غرفة التجارة والصناعة الكونغولية أنه قام بزيارة لحوالي 30 مصنعًا  لمنتجات مختلفة وجد فيها كل ما يحتاجه السوق في الكونغو وبجودة عالمية ، وهو ما يعطي الأفضلية لأن تكون هناك تعاملات تجارية واستثمارية مشتركة.


 


وكشف بامي كازيلا كالالا، أن غرفة التجارة والصناعة الكونغولية ستنظم معرضًا خاصًا بالمنتجات المصرية في العاصمة كينشاسا للتعريف بالمنتجات المصرية وعرضها أمام المواطنين في الكونغو خلال الفترة القادمة ، وهو ما يفتح فرصًا للمنتجات المصرية في التوسع بالسوق في الكونغو وزيادة التعاملات الاقتصادية الثنائية بين البلدين.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى