Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

بسبب حلم.. سيدة تفقد أكثر من 69 كيلوجرامًا من وزنها

عبر موقع “خبركو” ننقل لكم خبر “بسبب حلم.. سيدة تفقد أكثر من 69 كيلوجرامًا من وزنها”

شاهدت امرأة تدعى أليسون وايت وتبلغ من العمر ٥٠ عامًا، في حلمها ابنها المتوفى توماس يأتيها ويطلب منها تغيير مسار حياتها، وبناءً على ذلك قررت أن تقوم بإنقاص وزنها.

رأت وايت ابنها ذات الـ7 أعوام الذي توفي في حادث سير يقول لها: “أنا أحبك ولكن إذا لم تقمي بأي عمل، ستواجهين نفس المصير الذي تعرضت له أنا”

شعرت الأم بالخوف الشديد من هذا الكابوس، وتذكرت وضعها بعد وفاة نجلها وكيف زاد وزنها نتيجة الاكتئاب.

وقالت: “كنت حزينة جداً ومكتئبة وأعاني من صعوبة النوم، لم أغادر المنزل لأنني لم استطع السير بعيدًا، وكنت أتنفس بشكل غير طبيعي طوال الوقت”.

قررت الأم البالغة من العمر 50 عامًا التخلص من الوزن وانضمت لمجموعة لفقدان الوزن، ونجحت في النهاية في فقد أكثر من 69 كيلوجرامًا.

تجاهلت الشوكولاتة والوجبات الجاهزة ورقائق البطاطس، وبدأت في شرب الماء وتناول وجبات خفيفة مثل الفاكهة والمشروم.

وشمل النظام الغذائي الذي اعتمدته، العناصر التالية:

وجبة الإفطار، تناول قطعتين من الجرانولا والتي تتألف من خليط الشوفان والمكسرات.

وجبة الغداء: بطاطس بالجبن وفاصوليا.

وجبة العشاء تشمل الدجاج المطهو مع الأرز والخضار ويتم تحضيرها مع صوص الكاري وتقدم إلى جانب السلطات.

وجبات خفيفة تشمل: المشروم أو البنجر.

واضافت: “لم أواجه أي تحدي في ذلك، فقط قمت بتغيير طريقة تفكيري، واكتشفت بدائل صحية لكل ما كنت أتناوله، وأصبحت أطبخ وأتسوق بذكاء”.

واستطردت “أنا الآن أكثر اهتمامًا بتجربة الأطعمة الجديدة، وقد جربت الفواكه والخضروات التي لم أكن على دراية بها من قبل، وتذوقت وجبات من مختلف أرجاء العالم”.

وصل وزن السيدة الخمسينية الآن إلى 82 كيلوجراماً، وأصبحت تشعر بالسعادة والثقة بالنفس، ووصفت مشاعرها قائلة “كنت في السابق أجلس في المنزل وأطلب من الآخرين أن يذهبوا إلى المتجر لشراء الشوكولاتة بالنسبة لي، أما الآن فأنا في الخارج وأستمتع بالحياة، لقد كنت للتو في عطلة في توركواي وكنت مستيقظة في الساعة 5:30 صباحاً، ذهبت إلى البحر وتناولت فنجاناً من القهوة، وكنت أرى العالم قبل أن يستيقظ أي شخص، كانت تجربة رائعة حقًا”.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى