Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

بعد غموض طويل وحيرة دامت أكثر من مئة عام ..اكتشاف موقع دفن الملكة كليوباترا



كشف الدكتور زاهي حواس، عالم الآثار المصري الشهير، مؤخرًا عن اكتشاف رائع يتعلق بموقع دفن الملكة كليوباترا. الذي بقي محل حيرة العلماء لأكثر من مائة عام.

ويبدو أن المقبرة قد تكون موجودة داخل هيكل فريد من نوعه داخل المعبد المغمور المعروف باسم “تابوزيريس ماجنا”، والذي يوجد في مياه البحر الأبيض المتوسط، على بعد حوالي ثلاثين كيلومترا من مدينة الإسكندرية الساحلية.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

رسالة مؤثرة من محمود المليجي لـ رشدي أباظة وانهيار في البكاء على الشاشة.. لن تصدق مضمون رسالته!!

لم يكن التمثيل والوقوف أمام الكاميرا من أحلامه ولكن آخرا أصبح من مشاهير السينما

الفيلم الذي يعتبره عادل امام سقطة في تاريخه الفني.. ندم عليه اشد الندم!

سمية الخشاب تفجر مفاجأة وتكشف عن الريجيم السحري الذي افقدها 30 كيلو من وزنها خلال 6 أسابيع فقط!

“نهايتكم اقتربت”.. ليلى عبد اللطيف تنذر بكارثة بشرية بداية العام المقبل والجميع مصدوم!

سبب رفض والد زبيدة ثروت زواجها من عبد الحليم حافظ كان غريبا.. لن تصدق ماهو!

“الأخطر على مر الاطلاق”.. الفلكية ليلى عبد اللطيف تفجر مفاجأة وتكشف ماسيحدث نهاية شهر ديسمبر!

الثانية أمريكية والأولى فنانة شهيرة.. تعرف على زيجات دنجوان السينما!

“الشاهد الله اني حذرتكم”.. العبقرية ليلى عبد اللطيف تحذر الجميع من الأسبوع القادم!!

5 زيجات في حياة الملاك البرئ زبيدة ثروت.. من هم!!

وكشف حواس، في سلسلة من التصريحات الصحفية، عن نتائج مشروع بحثي استمر عقدًا من الزمن أجراه فريق أثري مصري دومينيكاني. قدمت جامعة سان دومينغو التمويل بسخاء لهذا المسعى الدقيق، الذي يهدف إلى الكشف عن قبر الملكة المفقود منذ فترة طويلة.

بعد سنوات من انتهاء أعمال التنقيب في معبد “تابوزيريس ماجنا”، تم اكتشاف اكتشاف رائع. عثر على نفق محفور بدقة في الصخر، تحت سطح الأرض بحوالي ثلاثة عشر متراً، وذلك بالمنطقة الغربية بالإسكندرية.

وهناك تكهنات بأن هذا النفق قد يضم المثوى الأخير للملكة كليوباترا وزوجها مارك أنتوني. ويعتقد أن الملكة كليوباترا شيدت مقبرة مجاورة لقصرها، الذي يقع الآن مغمورًا تحت مياه الإسكندرية.

وفي الفترة من 69 إلى 30 قبل الميلاد، أقامت ملكة مصر الشهيرة، ولقيت مصيرًا مأساويًا بعد هزيمة جيشها على يد الإمبراطور الروماني أوكتافيان، المعروف أيضًا باسم أغسطس. ولا تزال واحدة من أبرز الفراعنة، إلا أن مثواها الأخير لا يزال غير مكتشف حتى يومنا هذا.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى