Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
تقنية

تحذير من خطورة الأجهزة الذكية على الأطفال



حذر علماء من خطورة ترك الأجهزة الذكية بين أيدى الأطفال الصغار، مؤكدين تأثير ذلك السلبي على أدمغتهم.


 


وقالت دراسة أجراها علماء من معهد سنغافورة للعلوم السريرية، إن ترك الصغار يحدقون في شاشات الأجهزة الذكية، يؤثر على مستوى يقظتهم، وتحكمهم بعواطفهم، فضلا عن اتباعهم للتعليمات أو أداء مهمات معينة، وفقا لتقرير سكاى نيوز عربية. 


 


وقسّم الباحثون في دراستهم الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن عام واحد ضمن مجموعات، الأولى كانت تترك مع الأجهزة الذكية لأقل من ساعة يوميا، بينما سمح للصغار في المجموعة الثانية بمشاهدة الشاشات لما يتراوح بين ساعة وساعتين.


 


وبالنسبة لأطفال المجموعتين الباقيتين، فقد سمح لهم بالبقاء مع أجهزتهم لمدة تمتد من ساعتين لـ4، في حين وصل زمن استخدام المجموعة الأخيرة لأكثر من أربع ساعات.


 


وتم فحص نشاط الدماغ لدى الأطفال المشاركين فى الدراسة لفترة امتدت بين 12 إلى 18 شهرا، في سن التاسعة، من حيث الانتباه والتحكم في النبضات والموجات


 


وأظهرت النتائج أن الأطفال الذين تعرضوا للشاشات لفترة أطول، كانت لديهم موجات منخفضة التردد أكثر للبقاء في حالة تأهب ويقظة.


 


وذكر الباحثون أن الأدمغة تنمو بسرعة منذ الولادة، لكن الجزء المسؤول عن الانتباه والعواطف – قشرة الفص الجبهي – يستغرق وقتا أطول حتى يتشكل.


 


وأشار الباحثون إلى أن الصور السريعة التي تعرض على شاشات الأجهزة الذكية، والأضواء الوامضة، تعيق نمو الدماغ وتؤثر على وظائفه.


 


كذلك قال الباحثون إن قضاء وقت طويل على الأجهزة الذكية، تسبب الارتباك لدى الأطفال وتعيق تطوير المهارات المعرفية، حسبما نقلت صحيفة “ذا صن” البريطانية.


 


وعلّق المشرف الرئيسي على الدراسة، البروفيسور تشونغ ياب سينغ قائلا: “لا ينبغي الاستخفاف بالنتائج التي توصلنا إليها لأنها تؤثر على تنمية الأجيال القادمة”.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى