Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

تحذير من عودة المجاعة لمدينة غزة وشمالها

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “تحذير من عودة المجاعة لمدينة غزة وشمالها”

حذّر المكتب الإعلامي الحكومي في غزة الأحد 26 مايو 2024 ، من عودة المجاعة لمدينة غزة وشمالي القطاع نتيجة إغلاق إسرائيل المعابر إلى القطاع ومنعها دخول المساعدات الإنسانية إليه.

وقال الإعلام الحكومي في بيان صحفي: “تتعمّق الأزمة الإنسانية داخل قطاع غزة، مع استمرار احتلال معبر رفح وإغلاقه أمام دخول شاحنات المساعدات، وإعاقة دخولها من معبر كرم أبو سالم، حيث تُطبِق إسرائيل بذلك حصارها على قطاع غزة بالكامل”.

وأضاف: “بذلك يعود شبح المجاعة ليتهدد من جديد محافظتي غزة والشمال، وتتفاقم أزمة الأمن الغذائي في محافظات الوسط والجنوب، خاصة مع نزوح عشرات آلاف المواطنين من مدينة رفح جراء عملية الاجتياح التي يقوم بها جيش الاحتلال”.

وتابع الإعلامي الحكومي: “نؤكد ضعف جهود إغاثة شعبنا وبقائها دون الحد الأدنى المطلوب أمام الكارثة الإنسانية التي تعصف به”.

وذكر أن “ما دخل من شاحنات عبر الرصيف البحري (الذي أنشأته الولايات المتحدة) منذ بداية عمله (قبل أسبوع)، لم يتجاوز 100 شاحنة”.

فيما “دخل محافظتي غزة والشمال الأسبوع الماضي من نقطة (أنشأها الجيش الإسرائيلي) غرب بيت لاهيا 214 شاحنة، منها 109 محملة بالطحين للمخابز والمواطنين و6 شاحنات أدوية فقط”، وفق المصدر نفسه.

وطالب المكتب “بانسحاب قوات الاحتلال من معبر رفح”، مشيراً إلى أن المعابر البرية “هي الأكثر جدوى وفاعلية لإيصال المساعدات إلى قطاع غزة، والحد من أزمة الأمن الغذائي ومنع المجاعة التي تهدد كافة مناطق القطاع”.

وطالب المجتمعَ الدولي بـ “الضغط على الاحتلال لإدخال قوافل المساعدات برا وعبر المنافذ المعروفة كرفح وكرم أبو سالم وإعادة تفعيل معابر المنطار والشجاعية وبيت حانون”.

ويعاني سكان شمال قطاع غزة، البالغ عددهم نحو 700 ألف نسمة، من شحّ في المواد الغذائية والخضروات، نتيجة استمرار إغلاق إسرائيل للمعابر الحدودية وعدم دخول الشاحنات إلى الشمال، ما يعيد “شبح المجاعة” إلى الواجهة من جديد، وفقًا لمسؤولين محليين ومنظمات دولية.

وفي الشهور الماضية، أدت القيود الإسرائيلية إلى “مجاعة” في ظل حصار مشدد فرضته إسرائيل على مرور إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود، ما تسبب بوفاة عدد من الأطفال وكبار السن.

وفي 7 مايو/ أيار الجاري، سيطرت إسرائيل على الجانب الفلسطيني مع معبر رفح الحدودي مع مصر، ما أدى إلى توقف تدفق المساعدات إلى القطاع وكذلك سفر الجرحى والمرضى إلى الخارج لتلقي العلاج.

 

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى