أخبار العالم

تدريباتنا على الصواريخ الروسية النووية تنتهي الأسبوع القادم


أعلنت بيلاروسيا، اليوم الجمعة، أن تدريب قواتها على الصواريخ الروسية النووية سينتهي الأسبوع المقبل. وتقوم مينسك بتجهيز المواقع التي سيتم فيها نشر أسلحة نووية روسية.

كما بينت أن طياريها أنهوا تدريبهم على كيفية تشغيل الطائرات المقاتلة سوخوي 25، في روسيا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن، في 25 مارس الفائت، أن موسكو اتفقت مع مينسك على نشر أسلحة نووية تكتيكية على الأراضي البيلاروسية، موضحاً أن المرابض اللازمة لهذه الأسلحة قيد الإنشاء، وستصبح جاهزة اعتباراً من يوليو المقبل.

كما شدد على أن سبب هذه الخطوة يعود إلى إعلان بريطانيا نيتها إمداد أوكرانيا بذخيرة اليورانيوم المنضب، لافتاً إلى أن بيلاروسيا طلبت نشر أسلحة نووية روسية على أراضيها منذ فترة طويلة.

مقاتلات “سوخوي – 25”

من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الطيارين البيلاروسيين أكملوا التدريبات على قيادة مقاتلات “سوخوي – 25″، واستخدام الذخيرة الخاصة.

وجاء في البيان الصادر عن الوزارة اليوم: “أكمل مركز تدريب القوات الجوية والفضائية الروسية التدريبات الإضافية لطاقم الطيران والهندسة في القوات الجوية وقوات الدفاع الجوي لجمهورية بيلاروسيا، وذلك في إطار برنامج التشغيل والاستخدام القتالي للطائرات الهجومية من طراز سوخوي 25”.

كما أضاف “التدريبات لم تسمح بتحسين المهارات العملية لطاقم الرحلة وحسب، وإنما بإتقان طرق جديدة لاستخدام أسلحة الطيران الحديثة، بما في ذلك استخدام الذخيرة الخاصة”.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى