Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

ترامب مهددا بمقاطعة “مناظرات الجمهوريين”: أنا متصدر بأرقام يصعب تجاوزها




أبدي الرئيس الأمريكي السابق ، والمرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة 2024 دونالد ترامب رفضه اجراء مناظرات داخل حزبه أمام المنافسين الجمهوريين علي بطاقة الترشح للمارثون الرئاسي المرتقب ، مؤكداً أنه “لا ينبغي أن يخضع نفسه للتدقيق نظراً لتصدره اللافت في استطلاعات الرأي”


وعلي موقع تروث سوشيال، كتب ترامب : “أرى أن الجميع يتحدثون عن مناظرات الجمهوريين ، لكن لم يحصل أحد على موافقتي، أو موافقة حملتي الانتخابية.. عندما تقود بأرقام تبدو لا يمكن التغلب عليها ، ولديك شبكات معادية وغاضبة ، حملة ترامب وحملة “لنجعل أمريكا عظيمة مجددا” يكرهون المراسلين الذين يطرحون أسئلة هدفها التشهير وتشوية السمعة.


كما اعترض ترامب على خطط عقد المناظرة الثانية للحزب الجمهوري في مكتبة رونالد ريجان الرئاسية في كاليفورنيا ، مشيرًا إلى أن فريد رايان ، ناشر صحيفة واشنطن بوست ، هو رئيس مجلس الأمناء في مكتبة ريجان، في إشارة منه إلى تشكيكه الدائم في نزاهة الإعلام الأمريكي والقائمين عليه.


ووفقا للتقرير، تم تحديد المناظرة الأولية للحزب الجمهوري في أغسطس في ميلووكي ولم يتم الإعلان عن موعد الثانية.


ويعد تهديد ترامب بتخطي المناظرات ليس بجديد، فالأمر سبق حدوثه في الانتخابات التمهيدية 2016 ، حيث هدد بمقاطعة مناظرة أولية في أوائل العام نفسه، لأنه شعر أن مذيعة قناة فوكس نيوز آنذاك ميجين كيلي لن تعامله بإنصاف حيث ضغطت في وقت سابق على ترامب حول تعليقاته السابقة المهينة بشأن النساء.


وفي مارس 2016 هدد ترامب بتخطي مقابلة في قاعة بلدية سي إن إن ، بسبب ما اعتبره في ذلك الحين ، غياب للإنصاف والحياد من قبل الشبكة، وفي عام 2019 ، ضغط ترامب لمقاطعة المناظرات الرئاسية في العام التالي إذا تم استضافتها من قبل قناة فوكس نيوز اعتراضا على تغطية الشبكة للانتخابات.


وفي الفترة التي سبقت مناقشات 2020 بين ترامب وبايدن ، أثار ترامب مرارًا وتكرارًا احتمال مقاطعة النقاشات حول القضايا مع لجنة المناظرات الرئاسية غير الحزبية.


وترامب هو واحد من عدة مرشحين معلنين في سباق الحزب الجمهوري ، بما في ذلك حاكمة ولاية ساوث كارولينا السابقة نيكي هالي وحاكمة أركنساس السابقة آسا هاتشينسون ورجل الأعمال المحافظ فيفيك راماسوامي، ومن المتوقع أن يقرر آخرون ، مثل حاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس ونائب الرئيس السابق مايك بنس ، ما إذا كان سيشاركان في سباق البيت الأبيض خلال الأسابيع المقبلة.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى