مال و أعمال

تعرف على أبرز 7 أسباب لارتفاع حرارة السيارة عند تشغيل التكييف




عند ملاحظة ارتفاع درجة حرارة السيارة أثناء السير خاص مع تشغيل تكييف السيارة، ووجود إضاءة لمبة التحذير إن وجدت في بعض السيارات الحديثة على سبيل المثال فيجب التوقف بالسيارة فورا وإغلاق المحرك، مع مراعاة عدم فتح غطاء مياه الرادياتير وهو ساخن إلا بعد مرور مدة من الوقت تتراوح من نصف ساعه الي ساعة تقريباً، حتى لا يندفع الماء المغلي إلي الخارج بسرعة غير متوقعة، ويجب بعدها فحص الماء إن وجد ناقصا ويتم تزويده بنوعية المياه المطابقة لدليل المالك سواء مياة زرقاء او خضراء ، وإن وجدت قياس الماء مظبوطا فهناك مشكلة أكبر ويجب الاستعانة بأحد الفنيين او مراكز الصيانة لتحديد السبب ومن ثم إصلاحه.


 


ولوحظ ان هذه المشكلة تزداد مع زيادة درجات حرارة الجو


وفيما يلى نرصد  أبرز 7 أسباب لإرتفاع حرارة السيارة أثناء السير أو التوقف أو عند تشغيل التكييف: 


 


أولا: عدم قدرة مراوح تبريد الرادياتير على دفع كمية الهواء التى تلزم للتبريد، أو نقص ماء التبريد، من أكثر الأسباب شيوعا لارتفاع درجة حرارة السيارة أثناء السير أو التوقف.


 


ثانيا: بالنسبة للسيارات ذات المراوح الكهربائية فترتفع درجة حرارتها عند السير أو التوقف بسبب تعطل إحدى مراوحها، أو بسبب انخفاض سرعة المراوح لوجود عيب كهربائى ما.


 


ثالثا: السيارات التي تحتوي على المراوح التي ترتبط بالمحرك الدائر على أحد السيور ترتفع درجة حرارتها بسبب تسرب الهواء المتجه إلى الرادياتير نتيجة كسر يجب إصلاحه.


 


 رابعا :  تسرب مياه التبريد أو تعطل الثرموستات الذي يعمل على تشغيل مروحة التبريد لتعمل بدورها على دفع الهواء اللازم إلى المحرك فى حال ارتفاع درجة الحرارة.


 


خامسا: تراكم الأوساخ في الرادياتير ووجود تلف فى الثرموستات ومضخة المياه والريداتير وأجزاء أخرى مختلفة من السيارة.


 


سادسا:  نقصان زيت المحرك الذي يعمل على تقليل الاحتكاك داخل الموتور، والإهمال في تغيير الزيت يتسبب في ارتفاع الحرارة وما يصاحبه من أضرار من تعطل المحرك وقد لا يعمل مجددا إلا بعد القيام بعمرة كاملة للموتور.


 


سابعا:  انسداد أنابيب الوقود، وبالتالي منع انتقال البنزين عبر الأنابيب و تعطل بعض الأنظمة الإلكترونية في السيارات الحديثة، مثل الفرامل المانعة للانغلاق “ABS”، وبرنامج الاتزان الإلكتروني .


 


 


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى