Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
رياضة

تعرف على نجمك.. رفعت الفناجيلى “مهندس” الكرة المصرية




تعرف على نجمك”.. سلسلة يقدمها “اليوم السابع” طوال شهر رمضان الكريم لرصد المعلومات والتاريخ عن أبرز نجوم الرياضة فى مختلف الألعاب، سواء الفردية أو الجماعية.


نجم اليوم فى سلسلة تعرف على نجمك هو رفعت الفناجيلى نجم الأهلى الراحل..


ولد الفناجيلى في مايو عام 1936 بدمياط، ولعب كرة القدم بالمدرسة فى السابعة من عمره، وعندما بلغ الرابعة عشر من عمره بدأت موهبته الكروية تتفجر فترك المدرسة بعد أن حصل على الشهادة الابتدائية واتجه لعالم الكرة، وفى نفس الوقت كان يعمل صبى “أويمجى” وهى فن الحفر على الخشب وزخرفة الموبيليا المنتشرة بمدينة دمياط، وكان يلعب مع زملائه كرة القدم المصنوعة من الكاوتش “كرة التنس” وذلك قبل ظهور الكرة الشراب.


لعب الفناجيلى لفريق النهضة بنادى البلدية بدمياط وفى عام 1952 زار دمياط فريق وزارة الصحة وكان يضم العديد من اللاعبين المميزين ومنهم عدد من لاعبى الاهلى والفريق القومى ، تألق الفناجيلى ولفت جميع الأنظار فالتقطته عين عبده البقال كشاف الاهلى الشهير،  وقام الأهلى بإشراكه فى 5 مباريات ودية نال أعجاب مسئولى  الأهلى ، وظل معهم موسم دون مشاركة أساسيا فرحل الى اتحاد السويس ، ولكن لم يعجبه الحال فى السويس وأنتقل الى المصرى الا أنه لم يشعر بالارتياح فعاد الى دمياط بعد موسما ونصف.


وفى عام 1953 التقى الفناجيلى بفؤاد صدقى وأقنعه بالعودة للأهلى فعاد إليه فى موسم 53- 54 وقد كلفه هذا القرار الإيقاف موسما كاملا بعد شكوى النادى المصرى إلى اتحاد الكرة ، ولعب الفناجيلى رسميا للأهلى من عام 1953 وحتى 1970 وكان طوال هذه الفترة أساسيا فى الأهلى والمنتخب القومى والمنتخب العسكرى  


لعب الفناجيلى خلال مشواره الكروى مع النادى الأهلى 650 مباراة دولية ومحلية ووودية أحرز خلالها 100 هدف.. ولعب 150 مباراة دولية أحرز فيها 40 هدفاً سواء مع المنتخب الأول أو المنتخب العسكرى.


وقد لعب 5 بطولات كاس امم أفريقيا فى 57 و  59  و 63  و 64  و 65 ، كما يٌعد الفناجيلى أول لاعب يحرز هدفا من ضربة جزاء فى بطولات كأس الامم الافريقية كما انه اللاعب الوحيد فى جيله الذى لعب المباراة النهائية فى ثلاث بطولات كأس امم أفريقيا.


كما شارك الفناجيلى مع المنتخب القومى فى دورتين أوليمبيتين عام 60 بايطاليا وحصل الفناجيلى خلالها على لقب أحسن مدافع فى العالم كما شارك فى دورة 64 بطوكيو ، وصعد الفناجيلى مع منتخب مصر لدورة 56 بملبورن باستراليا لكن مصر لم تشارك كما فاز بجائزة احسن لاعب فى مصر اعوام 60 ,61 ,1962 ومن أشهر الألقاب التى أطلقت عليه ” المهندس ” ” المدفعجى ” ” المعلم”.


  قرر الفناجيلى الاعتزال عام 1970 عندما سافر مع فريق النادى الاهلى الى ليبيا للعب ثلاث مباريات ودية وكان مدرب الاهلى وقتها صالح الوحش وفى المباراة الثانية طلب الوحش من الفناجيلى التغيير ليلعب بدلا منه أنور سلامة ناشئ الأهلى وقتها وبالفعل امتثل الفناجيلى للقرار ولكنه قرر عدم اللعب مرة اخرى وترك الكرة نهائيا.


بعد ان حقق مع الأهلى على 7 بطولات دورى و6 كأس مصر، كما كرمه النادى الأهلى كأحد اللاعبين الذين صنعوا أسم النادى  ، وتوفى الفناجيلى فى 23 يونيو عام 2004 وأقيمت له جنازة مهيبة بحضورالشيخ طه إسماعيل، الذى أصر على الوقوف إماما فى صلاة الجنازة .



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى