Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

تفاصيل وفاة الطفل صالح عبدو الذي سقط في البئر بسوريا

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “تفاصيل وفاة الطفل صالح عبدو الذي سقط في البئر بسوريا”

تفاصيل وفاة الطفل صالح عبدو الذي سقط في البئر بسوريا – حيث لقي الطفل صالح عبدو البالغ من العمر 8 أعوام حتفه، بعد فشل جميع الجهود ومحاولات إنقاذه من بئر ارتوازي عميق سقط فيه في قرية ديهابان شرقي مدينة كوباني، وظل فيها عالقاً على عمق 50 متر.

وقال طبيب في كوباني، إنه تم ارسال كاميرا لعمق 60 متراً داخل البئر، ولم تظهر على الطفل علامة بقائه على قيد الحياة.

تفاصيل وفاة الطفل صالح عبدو

في قرابة الساعة 12 من ظهر يوم السبت (1 نيسان 2023)، سقط طفل في بئر بمدينة كوباني شمال سوريا، وتواصلت المحاولات من اجل انقاذ الطفل حتى الساعة 22:30 مساء، لكن فشلت تلك المحاولات وفقد الطفل حياته جراء الحادثة.

وقال شاهد عيان في موقع الحادثة، ان عائلة الطفل في الأصل من قرية قاپاچاخ، لكنها جاءت الى قرية ديهابايان التي تبعد نحو 3 كيلومترات عن كوباني، من اجل أعمال زراعية.

وحسب المعلومات فإن البئر كان مغطى بأغصان الشجر، ولم ير الطفل البئر، قام باللعب بالاغصان، وعندما مر من فوقها سقط داخل البئر. وفق ما أوردته شبكة رووداو الاعلامية



 

وجرت عدة محاولات من اجل انقاذ الصغير، احدها محاولة شاب النزول للبئر لاخراج الطفل مرتين، لكن ضيق قطر البئر حال دون نجاح الشاب في بلوغ غايته، وبهذا نستعرض تفاصيل وفاة الطفل صالح عبدو .

60 مترًا عمق البئر

سقط صالح في البئر بعمق 50 متراً، وحسب شهود عيان كان يسمع صوت الطفل لكن الصوت اختفى بعد ذلك، وبذلت جهود لإخراج الطفل ومنها انزال حبل لسحبه، وبعد ان فشل الامر تم انزال 10 اسلاك حديدية للامساك بالطفل ورفعه، لكن لم ينجح الامر وسقط الطفل مرة اخرى لعمق اكبر يصل الى 60 متراً. وقد صدر صوت كبير جراء سقوط صالح في المرة الثانية.

الطبيب في كوباني بختيار حسين، قال إن جميع المحاولات بذلت من اجل انقاذ الطفل، لكن تلك المحاولات كانت عقيمة، مضيفا ان مؤشرات الحياة كانت تبدو على الطفل حتى الساعة السادسة مساء، وكان يسمع صوته، لكن بعد هذه الساعة لم يبق اي صوت وفقد الطفل حياته داخل البئر.

FssRjc0WYAI3rgO.jpg

 

وذكر الطبيب انه من اجل التأكد من سلامة الطفل، ارسلت كاميرا مراقبة صغيرة الى داخل البئر بعمق 60 متراً، تمت مشاهدة الطفل بالداخل لكن لم تبدو عليه اي علامة للحياة.

مشاركة في عملية الإنقاذ

يشارك في عملية الإنقاذ إلى جانب الأهالي، طواقم بلدية الشعب في شيران وقوى الأمن الداخلي، باستخدام أساليب بدائية لم تفضِ إلى أية نتائج حتى الإعلان عن تفاصيل وفاة الطفل صالح عبدو .

الحادثة مشابه لحادثة وفاة ريان أورام

تفاصيل وفاة الطفل صالح عبدو مشابهة تمامًا لحادثة وفاة ريان أورام الطفل المغربي ذوالـ 5 أعوام، الذي لقي حتفه عندما سقط في بئر عميق قرب منزل عائلته في قرية إغران شمال المغرب بتاريخ 1 فبراير 2022م، وبقي في البئر عالقًا إلى أن تم الإعلان عن وفاته بتاريخ 05 فبراير 2022م.

اكتسبت قضيته شهرة وتعاطفًا عالميًا، وتابع الملايين من الناس عملية إنقاذه التي نُقلت على الهواء مباشرة على مواقع التواصل الاجتماعي وقنوات التلفزة، بُذلت جهود حثيثة لإنقاذه، شارك فيها المتطوعون من السكان المحليين والهلال الأحمر وأفراد من قوات الوقاية المدنية واستخدمت السلطات المغربية عددًا كبيرًا من الآليات والمعدات التي عملت على مدار الساعة.

استطاعت فرق الإنقاذ حفر ثلاثة أمتار يدويا بشكل أفقي واقتربت كثيرا من تحرير الطفل، لكنها واجهت صعوبات وعراقيل جمة بسبب صعوبة التضاريس وخطر انجراف التربة، زُود الطفل بأنبوب أكسجين على مدار الساعة في محاوله لإنقاذه، وسخرت السلطات المغربية كل إمكانياتها باستدعاء عشرات المهندسين والمختصين في حفر الآبار والأنفاق، وأمنت سيارات إسعاف ومروحية لنقل الطفل إلى المستشفى وفرقة أمنية لتأمين محيط البئر لكنّ العملية انتهت بالوصول إليه ميتًا.

حظيت قصة ريان بتغطية إعلامية كبيرة وحازت اهتمامًا رسميًا وتعاطفًا تعدى حدود قريته، وأصبحت قضيته قضية رأي عام في المغرب وخارجه، رثاه العديد من رؤساء الدول والسياسيين والمنظمات الدولية والفنانون وحتى أندية رياضية عديدة.

وهذه الحالة مشابه في تفاصيل وفاة الطفل صالح عبدو شمال سوريا.

وبهذا نكون قد اختتمنا مقالنا في وكالة سوا الإخبارية حول تفاصيل وفاة الطفل صالح عبدو وكيف حاولوا إنقاذه من البئر العميق لكن دون جدوى.

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى