Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
تقنية

تقارير عن “انفجار نيزك” جديد فى ذكرى حادث تشيليابينسك



شوهد نيزك  يحترق فى السماء فوق تكساس ليلة الأربعاء، وفقا لما ذكره نقيب شرطة محلى، نقلا عن مراقبى الحركة الجوية فى المنطقة.


 


وأكدت هيئة الأرصاد الجوية الأمريكية، أنها رصدت “وميضا” ساطعا فى الغلاف الجوى، بعد ما يقرب من عشر سنوات بالضبط منذ سقوط نيزك ضخم فى تشيليابينسك، روسيا، وفقا لتقرير RT. 


 


ولجأ إدى غويرا، شريف مقاطعة هيدالغو، إلى وسائل التواصل الاجتماعي لنقل التقارير الواردة من سلطات الطيران في هيوستن، قائلا إن أكثر من طائرة رصدت نيزكا بالقرب من بلدة ماكالين الحدودية في جنوب تكساس.


 


وقال: “أُبلغ من قبل شركائي الفيدراليين أن مراقبة الحركة الجوية في هيوستن تلقت تقارير من طائرتين تفيد بأنهما رصدتا نيزكا غربي ماكالين، وإن نقطة التأثير غير معروفة على وجه الدقة”، مضيفا أنه لم ترد تقارير عن وقوع أضرار في المنطقة.


 


وقال رئيس الشرطة في منطقة ألتون المجاورة، جوناثان فلوريس، لوسائل إعلام محلية إنه شعر “بانفجار” ليلة الأربعاء، لكنه لم يستطع تحديد مصدره.


 


وأضاف: “أنا أعلم أنه كان منتشرا على نطاق واسع. هناك عدة مدن تتلقى نفس المكالمة”.


 


وقالت سلطات تطبيق القانون في بلدة مجاورة أخرى، Mission، إنها تلقت مئات التقارير المماثلة من السكان الذين “سمعوا اهتزاز الأرض”، وأشار قائد الشرطة سيزار توريس إلى أن الإدارة طلبت “دعما جويا” من إدارة السلامة العامة في تكساس. ولم ترد أنباء حتى الآن عن وقوع أضرار او إصابات.


 


وقام فرع National Weather Service في Brownsville وRio Grande Valley، تكساس في وقت لاحق بمشاركة الجمهور الصور التي تم التقطها بواسطة مخطط البرق الثابت بالنسبة للأرض، قائلا إنه “تلقى تقارير عن نيزك/كرة نارية محتملة في السماء في وقت سابق من هذا المساء غرب McAllen”، وأوضح أن الصور تظهر وجود “وميض في الغلاف الجوي” ساطع بما يكفي لرؤيته بواسطة الأقمار الصناعية في المدار في وقت ما في حوالي الساعة 5:30 مساء بالتوقيت المحلي.


 


وتأتي رؤية النيزك المشتبه به بعد عشر سنوات بالضبط من اليوم الذي تلا ظهور كرة نارية ضخمة فوق مدينة تشيليابينسك، روسيا في عام 2013. ونتج ذاك الحادث عن كويكب يبلغ قطره حوالي 59 قدما (18 مترا) ويزن 10000 طن، وانفجر في الغلاف الجوي وأنتج موجة صادمة كبيرة، وأسفر الانفجار والحطام المتساقط عن إصابة ما يقرب من 1500 شخص وإلحاق أضرار بآلاف المباني، رغم أنه لم يسفر عن سقوط قتلى.


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى